العادة الشهرية

نزول الدورة بكثافة بعد التوقف عن وسائل منع الحمل.. الأسباب والعلاج

تتعرض بعض السيدات لمشكلة نزول الدورة عليهن بكثافة بعد توقفهن عن تناول حبوب منع الحمل، وهنا يوضح الباحثون أنه عندما تتوقف المرأة عن استخدام حبوب منع الحمل، يحدث خلل هرموني بعدها مباشرة، وذلك لأن نظام الاتصال الهرموني في الجسم "استيقظ" مرة أخرى. وقد يستمر هذا التحول لدى بعض السيدات لتنظيم الهرمونات بشكل طبيعي بضع دورات، وقد يستمر مدة أطول لدى غيرهن. ونقدم لك فيما يلي أبرز العلامات التي يمكنك أن تكتشفي من خلالها نزول دورتك بكثافة: - استمرار الدورة أكثر من 7 أيام - خسارة أكثر من 80 ملم من الدم كل دورة ( أو استهلاك 16 فوطة صحية أو

تتعرض بعض السيدات لمشكلة نزول الدورة عليهن بكثافة بعد توقفهن عن تناول حبوب منع الحمل، وهنا يوضح الباحثون أنه عندما تتوقف المرأة عن استخدام حبوب منع الحمل، يحدث خلل هرموني بعدها مباشرة، وذلك لأن نظام الاتصال الهرموني في الجسم "استيقظ" مرة أخرى. وقد يستمر هذا التحول لدى بعض السيدات لتنظيم الهرمونات بشكل طبيعي بضع دورات، وقد يستمر مدة أطول لدى غيرهن.

img

ونقدم لك فيما يلي أبرز العلامات التي يمكنك أن تكتشفي من خلالها نزول دورتك بكثافة:

- استمرار الدورة أكثر من 7 أيام

- خسارة أكثر من 80 ملم من الدم كل دورة ( أو استهلاك 16 فوطة صحية أو سدادة قطنية )

- تغيير السدادات أو الفوط الصحية كل ساعة أو ساعتين

- الاحتياج لمضاعفة المنتجات الخاصة بالحماية من تبعات الدورة الشهرية

- الاضطرار للاستيقاظ ليلا لتغيير الفوطة أو السدادة

- التخطيط للأنشطة بشكل مسبق في توقيت نزول الدورة بشكل كثيف

- تكون جلطات دموية بمقدار ربع رطل أو أكبر

وعن أسباب نزول الدورة بكثافة بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل فهي كما يلي:

- هيمنة هرمون الاستروجين، وهي المشكلة التي تحدث حين يكون هناك عدم توازن بين كمية هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون.

- استمرار مشكلة عدم التبويض، فحين لا تكون الدورة منتظمة، فهذا يعني أن التبويض لا يعمل بشكل طبيعي، لكن عندما يكون هناك تبويض، فيمكن حينها ملاحظة نزول الدورة بكثافة غير عادية.

- الانتباذ البطاني الرحمي أو العضال الغدي، وهما مشكلتان مرضيتان ترتبطان ارتباطا مباشرا بمشكلة نزول الدورة بكثافة بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل.

- قصور الغدة الدرقية، وذلك لأن هرمون الاستروجين وهرموني تي3/تي4 يمكن أن يحظيان بتأثيرات على بعضهم البعض لأنهم مرتبطون بعملية استقلاب الدهون.

- نقص الحديد، وذلك لأن هذا العنصر يتواجد في الدم ومهمته هي مساعدة كرات الدم الحمراء على حمل الأكسجين حول الجسم.

وبخصوص ما يمكن فعله لمعالجة تلك المشكلة:

- استبعاد المشكلات الطبية الأخرى التي قد تكون لديك في مرحلة ما قبل استخدام وسائل منع الحمل

- الإكثار من تناول الخضروات الصليبية لأنها تعزز الصحة وتقلل هرمون الاستروجين بشكل طبيعي

- العمل على إحداث توازن لنسبة السكر بالدم

- الحد من اللحوم التقليدية

- الاستعانة بالكركم

- الاهتمام بتناول نوعية الأطعمة الغنية بالحديد

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً