ما قبل الدّورة الشّهريّة.. لماذا تنفتحُ شهيّتكِ على الوجبات السّريعة؟

العادة الشهرية

ما قبل الدّورة الشّهريّة.. لماذا تنفتحُ شهيّتكِ على الوجبات السّريعة؟

تتحوّل مسألة اشتهاء الإناث تناول نوعيّة أطعمة بعينها قبل موعد نزول الدورة الشّهريّة إلى مسألة تهكميّة في بعض الأحيان، وتكثر معها النّكات، لكنّ المسألة ليست بهذه السّطحيّة، والدليل على ذلك هو سعي الباحثين عبر العديد من الدراسات، للكشف عن سرّ تولّد هذه الشّهيّة الزّائدة لدى السيدات تجاه أطعمة بعينها، قبل موعد دورتهنّ الشّهريّة، وماذا يشتهون، ومتى، وكيف يمكن الحدّ من تلك الشّهيّة؟ يوضّح الباحثون في البداية أنَّ اشتهاء الأكل هو مجرّد عرض من الأعراض العديدة لمتلازمة ما قبل الحيض، التي تعرف بـ PMS، والتي تنتج ربّما عن تقلّبات هرمونيّة وتؤثّر على الرّسل الكيميائيّة التي توجد في الدّماغ ويطلق عليها النواقل

تتحوّل مسألة اشتهاء الإناث تناول نوعيّة أطعمة بعينها قبل موعد نزول الدورة الشّهريّة إلى مسألة تهكميّة في بعض الأحيان، وتكثر معها النّكات، لكنّ المسألة ليست بهذه السّطحيّة، والدليل على ذلك هو سعي الباحثين عبر العديد من الدراسات، للكشف عن سرّ تولّد هذه الشّهيّة الزّائدة لدى السيدات تجاه أطعمة بعينها، قبل موعد دورتهنّ الشّهريّة، وماذا يشتهون، ومتى، وكيف يمكن الحدّ من تلك الشّهيّة؟

يوضّح الباحثون في البداية أنَّ اشتهاء الأكل هو مجرّد عرض من الأعراض العديدة لمتلازمة ما قبل الحيض، التي تعرف بـ PMS، والتي تنتج ربّما عن تقلّبات هرمونيّة وتؤثّر على الرّسل الكيميائيّة التي توجد في الدّماغ ويطلق عليها النواقل العصبيّة.

وأشار الباحثون إلى أنَّ أعراض تلك المتلازمة ترتبط أكثر بالنصف الثاني من الدّورة الشّهريّة، وهي المرحلة التي تبدأ بإخراج البويضة عند الاباضة وتنتهي مع بدء الدّورة. وعادة ما تبدأ الأعراض في الظهور خلال اليوم الثالث أو الرابع من الحيض.

ووثَّق الباحثون أكثر من 150 عرضًا مختلفًا لمتلازمة ما قبل الحيض في الدّراسات التي أجروها، وهي الأعراض التي تتراوح بين أعراض جسمانيّة، عاطفيّة، سلوكيّة وإدراكيّة، وثبت أنَّ اشتهاء الطّعام يرتبط أكثر بأعراض متلازمة ما قبل الحيض السّلوكيّة، إلى جانب التقلّبات المزاجيّة، التّوتّر، القلق، الحزن، أو الاكتئاب.

ومع هذا، فإنَّ المرأة ليست بحاجة إلى تشخيص رسميّ لاكتشاف معاناتها من متلازمة ما قبل الحيض، لاستبيان حقيقة اشتهائها الحلوى والشّوكولاته.

img

ووجد الباحثون أنَّ اشتهاء الطّعام قد يحدث خلال فترة ما قبل الحيض لدى النساء السّليمات من دون تشخيص إصابتهنّ بمتلازمة ما قبل الحيض، أو بأيّ اضطراب من الاضطرابات الأخرى. وأظهرت دراسة أنّ 97 % من كلّ السيدات سبق لهنّ أنْ مررنَ بتجربة اشتهاء الأكل، بعيدًا عن دوراتهنّ الشّهريّة.

كما أكّدت البيانات البحثية ميل النساء للإكثار من تناول الطّعام خلال تلك المرحلة التي تعرف بالمرحلة الصّفراء من عمر الدّورة الشّهريّة مقارنة بالمرحلة المساميّة، التي تقود إلى عمليّة الإباضة.

وعن أكثر أنواع الأطعمة التي تشتهيها النساء، فهي الأطعمة المعتادة مثل الكربوهيدرات، الدّهون والحلوى، وتبيّن أنَّ أكثر ما تشتهي المرأة تناوله هي الشّوكولاته، وذلك ربّما لأنّها تعتبر مزيجًا ممتعًا بشكل كبير بين الكربوهيدرات والدّهون.

وعن أسباب اشتهاء الطّعام بهذا الشّكل، أوضح الباحثون أنّهم غير متأكّدين من مصدر تولّد هذه الشّهيّة لدى النساء، لكنّهم تحدّثوا عن 3 نظريات، أوّلها أنّ النساء يستخدمن الطّعام دون وعي كعلاج دوائيّ. وثانيها أنّ النساء يلجأنَ عن قصد إلى الطّعام كي يشعرن براحة جسديّة ونفسيّة، وثالث نظريّة تربط الأمر برمّته بالهرمونات.

ونوّه الباحثون إلى أنَّ أفضل طريقة يمكن التّغلّب بها على تلك الشّهيّة، هي أنْ تكون المرأة على دراية بجسدها، وبما يطرأ عليه من تغيّرات بسبب الدّورة الشّهريّة، وأنْ تعلم أنَّ تجربتها تختلف بطبيعة الحالة عن تجارب باقي السيدات.

ولها أنْ تعلم أيضًا أنّ التّغيّرات التي يمكنها إدراجها بنمط حياتها، قد تساعدها على تحقيق التوازن وتقليل الأعراض غير المرغوب فيها المرتبطة بدورة الحيض، فضلاً عن إمكانيّة استعانتها بسبل العلاج السّلوكيّ المعرفيّ وبتقنيّة الارتجاع البيولوجيّ.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً