هذا التّمرين يضمنُ للسّيّدات حماية...

العادة الشهرية

هذا التّمرين يضمنُ للسّيّدات حماية عظامهنّ من الكسر بعد انقطاع الطّمث!

أوصى باحثون أمريكيون، بضرورة أنْ تهتمّ السيدات في مرحلة ما بعد انقطاع الطّمث، بالمشي عبر منحدرات إلى أسفل، بعد تناول الطّعام لضمان الحفاظ على صحّة عظامهنّ. كما أوضح الباحثون، في الوقت نفسه، أنّ مشي السيدات إلى أعلى، أو قبل تناول الطّعام أمر لا يحظى بنفس التأثير. ونوّه الباحثون، إلى أنّ النتائج البحثية، التي أجروها بهذا الخصوص، أظهرتْ لهم، أنّ المرأة تفقد ما يصل إلى 20 % من كثافة عظمها، خلال فترة الخمس إلى السبع سنوات، التي تعقب انقطاع الطّمث، بسبب فقدان الاستروجين. ولهذا شدَّد الباحثون، على أنّ مداومة السيدات على النّشاط البدنيّ، في مرحلة ما بعد انقطاع الطّمث، أمر من

أوصى باحثون أمريكيون، بضرورة أنْ تهتمّ السيدات في مرحلة ما بعد انقطاع الطّمث، بالمشي عبر منحدرات إلى أسفل، بعد تناول الطّعام لضمان الحفاظ على صحّة عظامهنّ.

كما أوضح الباحثون، في الوقت نفسه، أنّ مشي السيدات إلى أعلى، أو قبل تناول الطّعام أمر لا يحظى بنفس التأثير. ونوّه الباحثون، إلى أنّ النتائج البحثية، التي أجروها بهذا الخصوص، أظهرتْ لهم، أنّ المرأة تفقد ما يصل إلى 20 % من كثافة عظمها، خلال فترة الخمس إلى السبع سنوات، التي تعقب انقطاع الطّمث، بسبب فقدان الاستروجين.

img

ولهذا شدَّد الباحثون، على أنّ مداومة السيدات على النّشاط البدنيّ، في مرحلة ما بعد انقطاع الطّمث، أمر من الممكن أنْ يقي عظامهنّ من الوهن، ويحميها من الكسر بسهولة.

وعلَّقتْ على ذلك دكتور كاترينا بورر، من جامعة ميتشيغن، بقولها "بَيَّنَتْ لنا النّتائج أنّ ممارسة الرّياضة بعد تناول الطّعام قد تساعد على امتصاص العناصر المُغذّية، الموجودة بالطّعام في مجرى الدّم، واتّضح لنا، أنّ المشي عبر منحدر لأسفل، من التّمرينات الرّائعة، التي تفيد بشكل كبير بهذا الخصوص، وهو ما نوصى به السّيّدات".