العادة الشهرية

في أمريكا.. فصل سيدة من عملها بسبب الدورة الشهرية!

في أمريكا.. فصل سيدة من عملها بسبب...

تقلق النساء من احتمال حدوث تسريب غير متوقع أو ظهور مفاجئ للدورة الشهرية، فهو أمر محرج للغاية رغم كونه وظيفة طبيعية في جسم المرأة. فماذا لو حدث لكِ هذا الأمر بمكان عملك؟ بالفعل حدث ذلك لإحدى السيدات في ولاية جورجيا في مكان عملها مرتين، ما تسبب في فصلها من عملها. بحسب مجلة "ومين هيلث"، أمضت "أليشا كولمان" أكثر من عقد من الزمن في العمل كموظفة لخدمات الطوارئ في معهد "بوبي دود"، وهي وكالة لتدريب الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على العمل، والتي كشفت أنها فُصلت في العام 2016 بعدما عانت من حادثين محرجين، وهي تمر بمرحلة انقطاع الطمث، وهي الآن تقاضي

تقلق النساء من احتمال حدوث تسريب غير متوقع أو ظهور مفاجئ للدورة الشهرية، فهو أمر محرج للغاية رغم كونه وظيفة طبيعية في جسم المرأة.

فماذا لو حدث لكِ هذا الأمر بمكان عملك؟

بالفعل حدث ذلك لإحدى السيدات في ولاية جورجيا في مكان عملها مرتين، ما تسبب في فصلها من عملها.

بحسب مجلة "ومين هيلث"، أمضت "أليشا كولمان" أكثر من عقد من الزمن في العمل كموظفة لخدمات الطوارئ في معهد "بوبي دود"، وهي وكالة لتدريب الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على العمل، والتي كشفت أنها فُصلت في العام 2016 بعدما عانت من حادثين محرجين، وهي تمر بمرحلة انقطاع الطمث، وهي الآن تقاضي صاحب عملها السابق بمساعدة الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية.

ورغم الظلم الذي تعرضت له "أليشا" جراء الموقف الذي يمكن لأي امرأة التعرض له، إلا أن المحكمة المحلية رفضت قضيتها في فبراير الماضي، ولكنها لم تيأس وثابرت للحصول على حقها من خلال تقديم استئناف في الأسبوع الماضي وهي تطالب بحماية المرأة من التمييز المتعلق بأعراض انقطاع الطمث بموجب القانون والدستور.

وشرحت "غالين شروين"، المديرة العليا لموظفي جمعية حقوق المرأة في بيان: "من المفترض أن يحمي القانون المرأة من التعرض للعقاب أو المضايقات أو الفصل بسبب جنسها، أو شيء يرتبط بالأمور الطبية الخارجة عن السيطرة مثل الطمث، فهذا هو جوهر التمييز الجنسي".

فكل امرأة تخشى هذا الموقف المحرج والمُذل بسبب المعايير الاجتماعية التي لا تعذر الطبيعة الحيوية لمثل هذه الأمور، ولكن التعرض للفصل بسبب حادث أو اثنين مثل هذا، يمثل كابوساً جديداً للكثير من النساء العاملات.

فالطمث وظيفة حيوية تحدث بجسم المرأة شاءت أم أبت، ويصعب التنبؤ بها، لذلك ينبغي أن تقلق أي امرأة من الفصل جراء هذا الأمر المقلق بذاته.

اترك تعليقاً