العادة الشهرية

الدورة الشهرية.. هل تجعل النساء غير عقلانيات أو كثيرات النسيان؟

الدورة الشهرية.. هل تجعل النساء غير...

محتوى مدفوع

خلافاً للصورة النمطية المتداولة والتي يروجها الكثيرون، فإن الدورة الشهرية ليس لها تأثير على قدرة المرأة في اتخاذ القرارات الرشيدة، وتذكَر الأشياء أو التركيز على شيء واحد أو أكثر في الوقت نفسه. هذا ما أثبتته دراسة سلوكية شملت 68 امرأة خلال أكثر من دورتين من دورات الطمث، وجد العلماء أنه لا توجد أي تغييرات متسقة لقدرات المشاركات المعرفية التي يمكن أن تعزى إلى التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحيض. وقالت بريدجيت لينيرس التي قادت البحث: "كأخصائية في الطب الإنجابي والطب النفسي، فإنني أتعامل مع العديد من النساء الذين لديهم انطباع بأن دورة الطمث الشهرية تؤثر على رفاهيتهن وأدائهن المعرفي". الدراسة التي

خلافاً للصورة النمطية المتداولة والتي يروجها الكثيرون، فإن الدورة الشهرية ليس لها تأثير على قدرة المرأة في اتخاذ القرارات الرشيدة، وتذكَر الأشياء أو التركيز على شيء واحد أو أكثر في الوقت نفسه.

هذا ما أثبتته دراسة سلوكية شملت 68 امرأة خلال أكثر من دورتين من دورات الطمث، وجد العلماء أنه لا توجد أي تغييرات متسقة لقدرات المشاركات المعرفية التي يمكن أن تعزى إلى التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحيض.

وقالت بريدجيت لينيرس التي قادت البحث: "كأخصائية في الطب الإنجابي والطب النفسي، فإنني أتعامل مع العديد من النساء الذين لديهم انطباع بأن دورة الطمث الشهرية تؤثر على رفاهيتهن وأدائهن المعرفي".

الدراسة التي نشرت في دورية "علم الأعصاب السلوكي" استخدمت عينات أكثر من البحوث السابقة لكيفية تأثير الحيض على السلوك المعرفي لدى المرأة. كما شملت فترة دورتين اثنتين، ما يعني أن الفريق كان قادراً على إيجاد وملاحظة ما إذا طرأت هناك أي تغيرات متسقة مع مرور الوقت.

وتم اختبار ثلاثة جوانب من الإدراك وهي الذاكرة العاملة، والتحيز المعرفي أي العملية التي تنطوي على المنطق، والتقييم والتذكر، والقدرة على الاهتمام بأمرين في وقت واحد. وتم اختبار المشاركات في مستويات مختلفة من دورة الطمث، وأخذ عينات الدم لتقييم مستويات الإستروجين، والبروجسترون والتستوستيرون ، كما تم إخضاع النساء لاختبارات معرفية.

وأظهرت النتائج "آثاراً كبيرة" في التحيز المعرفي وتقسيم الاهتمام أثناء الدورة الأولى، مما يشير إلى أن التغيرات تحدث نتيجة لدورة الطمث، ولكن هذه التغيرات لا ينظر إليها مرة أخرى خلال الدورة الثانية. وبشكل عام لم تكن هناك فروق في الأداء في المراحل المختلفة لدورات المشاركات.

وقالت لينيرس: "إن التغيرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية لا تظهر أي رابطة مع الأداء المعرفي، رغم أنه قد تكون هناك استثناءات فردية، والأداء المعرفي للمرأة بشكل عام لم يتأثر بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية."

إلا أن الباحثين اعترفوا بأنه يلزم توفر عينات أكبر بكثير لتأكيد النتائج التي تم التوصل إليها. كما كانت الدراسة سلوكية بحتة. وعلى الرغم من أن الأبحاث السابقة أظهرت أن هناك تغيرات مادية في الدماغ خلال دورة الطمث، فإن هذه الدراسة لم تتناول هذا الأمر.

وكتبت بريدجيت: "بسبب القيود المنهجية، يجب تفسير النتائج الإيجابية في الكتابات المنشورة مع التحفظ".

لكنهم يقولون بأن النتائج الحالية تشير إلى "أنه لا يوجد هناك رابطة متسقة بين مستويات الهرمونات النسائية، خاصة الإستروجين والبروجسترون، وبين الاهتمام وعمل الذاكرة والتحيز المعرفي".

اترك تعليقاً