العادة الشهرية

تعرفي على فوائد "الحليب بالزنجبيل" لتسكين آلام الحيض

تعرفي على فوائد "الحليب بالزنجبيل"...

تصاحب فترة الحيض آلام والتهابات وتغيرات كثيرة، تختلف حدتها حسب تركيبة كل جسم، فهناك نساء يشعرن خلال هذه الفترة بآلام حادة، وذلك يعود إلى وجود عدد كبير من المواد الكيميائية تسمى البروستاجلاندين داخل الغشاء المبطن للرحم، وتعمل هذه المواد على تحفيز عضلات الرحم إلى الانقباض ويحصل الألم والقيء والاسهال، في حين تشعر النساء اللاتي لديهن نسبة أقل من هذه المواد بآلام طفيفة، كما يتغير حجم المهبل بالنسبة للسيدات بعد الولادة ومع مرور الوقت، وهو أمر يزعج الكثير من السيدات. وقالت ايتانا مارتن، اختصاصية طب النساء، لـ"فوشيا"، العلاج المعتاد لآلام الحيض هو تناول مواد مضادة للالتهاب ومعالجة القيء وكل الأعراض المصاحبة

تصاحب فترة الحيض آلام والتهابات وتغيرات كثيرة، تختلف حدتها حسب تركيبة كل جسم، فهناك نساء يشعرن خلال هذه الفترة بآلام حادة، وذلك يعود إلى وجود عدد كبير من المواد الكيميائية تسمى البروستاجلاندين داخل الغشاء المبطن للرحم، وتعمل هذه المواد على تحفيز عضلات الرحم إلى الانقباض ويحصل الألم والقيء والاسهال، في حين تشعر النساء اللاتي لديهن نسبة أقل من هذه المواد بآلام طفيفة، كما يتغير حجم المهبل بالنسبة للسيدات بعد الولادة ومع مرور الوقت، وهو أمر يزعج الكثير من السيدات.

وقالت ايتانا مارتن، اختصاصية طب النساء، لـ"فوشيا"، العلاج المعتاد لآلام الحيض هو تناول مواد مضادة للالتهاب ومعالجة القيء وكل الأعراض المصاحبة لفترة الحيض، ويجب تناول هذه المواد قبل موعد الدورة و خلال الأيام الأولى، ويعد حليب الزنجبيل مشروبا فعالا في علاج هذه الأعراض طبيعيا وبعيدا عن الأدوية الكيميائية، إذ تعمل المادة المسكنة المتواجدة فيه على التخفيف من الآلام، كما يتكون حليب الزنجبيل من مضادات للأكسدة قوية تعمل على علاج الالتهابات المتواجدة بالرحم أثناء نزول الحيض، كما يقلل من القيء بفضل المادة المانعة للقيء وهي عبارة عن زيت يسمى الزينجيرون، ويعد أيضا مسكنا هائلا أيضا للآلام بفعل احتوائه على زيت الجينجيرول الذي يوازي مفعول مسكنات الآلام الطبية، وقد أثبتت الدراسات أن تناول كوب من حليب الزنجبيل مرتين في اليوم قبل وخلال الدورة يقضي على الآلام المرافقة لها.

وطريقة تحضير حليب الزنجبيل للشرب سهلة و في متناول كل سيدة، يتكون حليب الزنجبيل من كوب حليب خالي الدسم وغرام واحد من مسحوق الزنجبيل وملعقة عسل حر، يتم وضع الحليب فوق النار قليلا وعدم تركه يصل إلى الغليان حتى يحتفظ بمكوناته الغذائية، ويضاف إليه الزنجبيل مع التحريك وتتم تحليته بالعسل ويترك حوالي خمس دقائق قبل الاستعمال حتى تتفاعل المكونات مع بعضها.

وللغسيل وتضييق المهبل، يغلى الزنجبيل جيدا ويضاف له قليل من "الشبة" وبعد الغليان يصفى الخليط، ويضاف إليه زيت الخروع، وتضاف ملعقة كبيرة من هذا الخليط إلى لتر ماء دافئ ويطهر به المهبل مساء، وسيعمل ذلك على انكماش الطبقات الداخلية للمهبل وبالتالي تضيقه.

اترك تعليقاً