بعد رواجها على تيك توك.. هل صيحة "البروتين والقهوة" صحية لك؟
صحة ورشاقة تغذية
14 أغسطس 2022 6:25

بعد رواجها على تيك توك.. هل صيحة "البروتين والقهوة" صحية لك؟

avatar أشرف محمد

بدأت تحظى صيحة غذائية تعرف باسم ”بروفي“ أو ”مزيج البروتين والقهوة“ بشعبية متزايدة عبر منصة تيك توك نظرا لتزايد الإقبال عليها وتجربة الكثيرين لها في فيديوهاتهم.

ولعل السبب الرئيسي وراء تزايد شعبية تلك الصيحة بهذا الشكل هو الترويج لها كونها بديلا صحيا لمشروبات القهوة التقليدية، وهو ما حاول أن يؤكد عليه كثير من مستخدمي المنصة بنشرهم مقاطع وهم يمزجون مشروبا باردا أو قهوة مثلجة مع بروتين شيك في جرة زجاجية لتحضير مشروب كريمي مزود بالكافيين وغني في الوقت نفسه بالبروتين.

واتضح، وفق ما يتداوله المستخدمون على منصة تيك توك، أن السر وراء إقدامهم على تحضير وتناول ذلك المشروب الجديد هو رغبتهم في تعزيز مستويات الطاقة، تحسين الأداء، وزيادة نسبة البروتين في النظام الغذائي والعمل في الوقت نفسه على إنقاص الوزن.

وبينما يمكن لشرب القهوة أن يعمل بالتأكيد على تحسين مستويات الطاقة في الجسم، وفي حين يمكن لتناول البروتين شيك أن يساعد على زيادة إجمالي نسبة البروتين في الجسم، فإن الخبراء والباحثين ما يزالون يشككون في الفوائد التي يُرَوَّج لها عن هذا المشروب الجديد.

هل هناك عيوب لتناول مشروب ”القهوة والبروتين“ الجديد؟

2022-08-BeFunky-collage__-2022-08-14T092258.986

الحقيقة التي نوه إليها الخبراء هي أن هناك بالفعل بعض العيوب الواضحة التي قد تنتج عن تناول مشروب مزيج القهوة والبروتين، في مقدمتها أنه قد يحتوي على نسبة عالية من السكريات، الدهون والسعرات الحرارية، لاسيما عند استخدام البروتين شيك أو عند مزجه مع أنواع من الشراب المركز والمبيضات بغرض زيادة حلاوة المشروب.

وعلق على ذلك جامي هيكي، المدرب وخبير التغذية المعتمد، بقوله ”هذا المزيج غير صحي، ويبدو في تلك الوضعية كما بار الحلوى المصنع من خليط من المكونات. ولهذا أوصى بإمكانية استخدام بديل يمكن تحضيره بإضافة نحو مجروفين من مسحوق البروتين العضوي إلى كوب معياره 8 أونصات من القهوة السوداء المثلجة، وتناول ذلك كبديل“.

وكذلك نصح جامي بضرورة التأكد من عدم تناول كمية كبيرة من الكافيين، إذ يمكن للإفراط في تناول الكافيين أن يتداخل مع قدرة الجسم على امتصاص بعض الفيتامينات والمعادن، وأن يعطل إيقاع الساعة البيولوجية، ما قد ينتج عنه حدوث تقطع في عملية النوم.

وقال الباحثون إنه وبينما يمكن لنسخة مشروب القهوة والبروتين منخفضة السعرات والسكريات أن تساعد على إنقاص الوزن، فإنه من الأفضل اتباع طرق إنقاص الوزن المثبتة، كما المداومة على التمارين والحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.