أطعمة تعالج شعوركِ المفاجئ بانتفاخ البطن
صحة ورشاقة تغذية
18 سبتمبر 2021 8:58

أطعمة تعالج شعوركِ المفاجئ بانتفاخ البطن

avatar طروب العارف

قد لا تعرفين أن معظم حالات الشعور المفاجئ بانتفاخ البطن سببها سرعة الأكل وعدم مضغ الطعام كفاية.

ولذلك يوصي ذوو الاختصاص بثلاث عادات أساسية على المائدة وهي أن تمضغي طعامكِ جيدا مع أخذ أنفاس عميقة أثناء الأكل، وضرورة أن تتناولي الطعام وأنتِ جالسة.

جاءت هذه النصائح في معالجة طبية وسلوكية، لحالات النفخة المزعجة التي يشعر بها البعض بعد الأكل، نشرها موقع ”ديلي لايف“ الإخباري الذي انطلق من الإيمان بتناول الأطعمة الطازجة والكاملة، والطهي بمكونات حقيقية، وإبعاد المواد الكيميائية عن منتجات العناية اليومية باعتبارها بديهيات، حتى وإن تجاهلها الكثيرون.

6 أطعمة تخفف الانتفاخ.

تنصح الدراسة بستة أنواع من الأطعمة لتخفيف النفخة لدى حصولها، أولها الأناناس الغني بمضادات الأكسدة وفيتامين ج وفيتامين ب.

كما يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين المستخدم منذ فترة طويلة في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، وينصح بتناوله طازجا ومقطعا بعد وجبات الطعام.

ثانيا التوت والفراولة الغنيان بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن والماء، بالإضافة إلى الألياف التي تعزز صحة الأمعاء وتعالج الإمساك.

كذلك الزنجبيل الذي له قدرة على تهدئة الجهاز الهضمي وينصح بأخذه مبشورا أو مفروما في الشاي، حيث تساعد مركبات فيه مثل جنيجيرول على إطلاق الغازات؛ ما يقلل الانتفاخ، علما بأنه يفقد خواصه في الحلوى والطهي.

أما النعناع فقالت الدراسة إنه يُستخدم منذ فترة طويلة لتحسين الهضم وطرد الغازات وعلاج الإمساك.

واعلمي أن الزيت الطبيعي الموجود في النعناع يريح الأمعاء ويزيل الغازات من الجهاز الهضمي ويخفف التشنجات المعوية ومن ثم يقلل من الانتفاخ، وقد يكون شرب كوب أو كوبين من شاي النعناع في المرة القادمة التي تشعرين فيها بالانتفاخ هو العلاج.

بذور الشومر ومرق العظام

تنوّه الدراسة ببذور الشومر المستخدم على مر العصور، وشرب شايه باعتبارها ممارسة راسخة في الطب التقليدي في جميع أنحاء العالم. علما أن الكثير من الناس في الهند يمضغون بذور الشومر بعد تناول وجبة غنية للمساعدة على الهضم؛ إذ إن مضغه يعتبر طريقة رائعة لمحاربة الغازات والانتفاخات. وتساعد خصائصه المضادة للالتهابات على تهدئة المعدة والجهاز الهضمي، لذلك يمكنك مضغ بذور الشومر أو شرب كوب من شاي الشمر لإرخاء عضلات الأمعاء.

والمادة الغذائية السادسة هي مرق العظام وهو طبق كلاسيكي دائم الشباب، كونه مهدئا للجهاز الهضمي وسهل الامتصاص؛ لأنه سائل غني بالبروتين الذي يسمى الكولاجين؛ فالأحماض الأمينية في الكولاجين تعمل على بناء الأنسجة التي تبطن القولون والجهاز الهضمي بأكمله؛ ما يساعد على تقليل أعراض الجهاز الهضمي التي يمكن أن تسببها الالتهابات.

كما يعمل مرق العظام على انتظام حركات الأمعاء غير المنتظمة، والإسهال، والانتفاخ، والغازات.

نمط الحياة والعوامل البيئية

وتعيد الدراسة التأكيد على أن نمط الحياة والعوامل البيئية تؤثر على الجهاز الهضمي، لذلك إن كنتِ تشكّين أن شيئا ما في عاداتك الغذائية يسبب الانتفاخ فابدئي بتدوين ما تأكلين وراقبي أي تغييرات قد تطرأ عليكِ، وعليك ألا تنسي مضغ طعامكِ جيدا مع أخذ أنفاس عميقة أثناء الأكل وضرورة تناول الطعام وأنتِ جالسة.