لهذا السبب لا يتعيّن عليك لفّ بقايا الطعام في ورق الألمنيوم

تغذية

لهذا السبب لا يتعيّن عليك لفّ بقايا الطعام في ورق الألمنيوم

ربما تتضارب المعلومات البسيطة التي تعرفها كل ربّة منزل، عن طرق حفظ بقايا الطعام وتخزينها، سواء في الثلاجة، أو الفريزر، أو حتى في ورق الألمنيوم "الفويل". ونتيجة لذلك، قد لا تعلم ربّة المنزل ما هو الصواب من الخطأ، ولهذا يتعين عليها مراجعة حساباتها، واستكشاف أفضل ممارسات التخزين الصحية لبقايا الطعام التي تكون لديها. ولعل من أبرز الأخطاء التي كانت تقع بها كثير من ربّات البيوت، هي تخزينهن بقايا الأطعمة المتواجدة لديهن في ورق الألمنيوم، حيث كنّ يتصورنَ أنها بمثابة طريقة سهلة وسريعة، يمكنهنّ الاعتماد عليها طوال الوقت، في تخزين وحفظ الطعام في الثلاجة. img لكن تبين، وفق دراسات وأبحاث، أن لفّ الطعام في ورق الألمنيوم الحراري، طريقة سهلة أيضًا، لتعريض نفسك وأسرتك لعديد المخاطر الصحية. فكما أننا نحتاج إلى هواء لنتنفّس، فإن البكتيريا تحتاج هي الأخرى لهواء كي تنمو وتعيش، علمًا بأن هناك بعض البكتيريا، مثل المكورات العنقودية، والبكتريا العصوية الشمعية، يمكنها أن تُسبّب أمراضًا تُنقَل بالغذاء، وتفرز سمومًا لا تتلف، بسبب ارتفاع درجة حرارة الطهي. وسبق لوزارة الصحة في واشنطن، أن كشفت في بيانات، أنه عند ترك وجبة ساخنة في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعتين، فإن ذلك يمنح البكتيريا فرصة للنمو بسرعة. img ولك أن تعلمي، أن استخدام ورق الألمنيوم لتغطية الطعام، يمكن أن يُشكّل الخطر نفسه في بعض الأحيان، لأنه لا يحكم الغلق تمامًا على الطعام، ويسمح بدخول الهواء. وهنا علَّقت ليندساي مالوني، خبيرة التغذية المعتمدة لدى كليفلاند كلينك، بقولها: "حين يدخل الهواء إلى الطعام، تسنح الفرصة أمام البكتيريا، كي تنمو بشكل أسرع، وهو ما يلزمك حقًا بضرورة استخدام الأواني المناسبة وتغليف الطعام بشكل مناسب، وإلا فسيفسد طعامك، ولن يكون بوسعك الاستفادة منه على المدى الزمني القريب". img وتابعت مالوني بقولها: "ونصيحتي الذهبية لكل ربّة منزل، تودّ الاحتفاظ ببقايا طعامها سليمًا وصحيًا، هو أن تضعه دومًا في أوانٍ ضحلة ومحكمة الغلق، لتسريع عملية التبريد، وإبعاد البكتيريا عنه، والتأكد من وضع الطعام في الثلاجة خلال ساعتين بعد تناول الأكل، كي لا تحصل البكتيريا على فرصة لإفساد الوجبة التي طبختيها". وشددت مالوني على ضرورة الاهتمام أكثر، ببقايا منتجات الألبان ومنتجات اللحوم، لأنها تكون أكثر عرضة لنمو البكتيريا، مع الاهتمام بالتخلص من أي بقايا طعام تكون خارج الثلاجة، أو بدون حفظ لمدة أطول من ساعتين، لأنها لا تكون جيدة في تلك الحالة.  

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً