مصائب يفعلها الملح بجسمك.. منها زيادة الوزن والسكتة الدماغية

مصائب يفعلها الملح بجسمك.. منها زيادة الوزن والسكتة الدماغية

  • الإثنين 14 يونيو 2021 6:26 2018-10-20 10:50:33

يحصل كثير من الأشخاص على ضعف كمية الصوديوم (الملح) التي يحتاجها الجسم، رغم علمهم بمخاطر زيادة استهلاك هذه المادة. وبحسب موقع ”ويب ميد“ الطبي الأمريكي، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الملح إلى السكتة الدماغية وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

وأوضحت دراسة جديدة، أن هناك أعراضًا كثيرة، يمكنك من خلالها معرفة عما إذا كنت تفرطين في استهلاك الملح، أهمها:

الانتفاخ

الانتفاخ؛ أي الشعور بتورم أو ضيق في معدتك، وهو أحد الآثار قصيرة المدى الأكثر شيوعًا للإفراط في تناول الملح، لأنه يساعد جسمك على الاحتفاظ بالمياه، وبالتالي تتراكم السوائل الزائدة. والأطعمة الغنية بالصوديوم قد لا تكون مالحة، مثل السندويشات والبيتزا والخبز والحساء المعلّب، والتي تعتبر مصادر خفية للملح.

ارتفاع ضغط الدم

هناك العديد من الأسباب التي قد تجعلك تعانين من ارتفاع ضغط الدم، ولكن يمكن أن يكون أحدها استهلاكك الكثير من الصوديوم. وعادة يحدث التغيير في ضغط الدم من خلال الكليتين، لأن كثرة الملح تجعل من الصعب عليهما التخلص من السوائل التي لا تحتاجينها. نتيجة لذلك يرتفع ضغط الدم لديك.

التورّم

يمكن أن يكون التورّم علامة على وجود الكثير من الصوديوم في جسمك. من المرجح أن تنتفخ أجزاء الجسم، مثل الوجه واليدين والقدمين والكاحلين. إذا كنت منتفخة أكثر من المعتاد، عليك التحقق بكمية الملح التي تتناوليها.

العطش

إذا كنت تشعرين بالعطش مؤخرًا، فقد يكون ذلك علامة على أنك تتناولين الكثير من الملح. وعندما يحدث ذلك، تصابين بالجفاف ويسحب جسمك الماء من خلاياك، وقد تبدأين في الشعور بالعطش الشديد. يمكن أن يساعد شرب الماء بكثرة في تحييد هذا الملح.

زيادة الوزن

عندما تحتفظين بالماء في جسمك، قد يزداد وزنك. وإذا كنت تكتسبين أرطالًا بسرعة على مدار أسبوع، أو حتى بضعة أيام، فقد يكون ذلك بسبب تناولك الكثير من الملح. إذا اكتسبت أكثر من رطلين في اليوم أو 4 أرطال في الأسبوع، ففكري في الأطعمة التي تناولتيها خلال الأيام القليلة الماضية، وحاولي إجراء تغييرات لتقليل الملح.

كثرة استعمال المرحاض

قد يؤدي المزيد من الملح إلى كثرة دخول الحمام، وقد يكون السبب في ذلك أن الملح قد يجعلك تشعر بالعطش الشديد، مما قد يشجعك على شرب المزيد من الماء. في وقت لاحق، قد تضطر إلى الذهاب إلى الحمام أكثر من المعتاد.

الأرق

إذا كنت تأكلين الكثير من الملح قبل النوم، فقد يؤدي ذلك إلى اضطرابات في نومك. يمكن أن تتراوح العلامات من النوم المضطرب، إلى الاستيقاظ كثيرًا في الليل، إلى عدم الشعور بالراحة في الصباح.

الشعور بالضعف

عندما يكون هناك الكثير من الملح في الدم، يتدفق الماء من الخلايا لتخفيف الملح، والنتيجة هي انك تبدأين في الشعور بالضعف اكثر من المعتاد.

الغثيان

إذا تسبب الكثير من الملح في نظامك الغذائي في الجفاف، فستشعر معدتك بذلك،  قد تشعرين بالغثيان، أو قد تصابين بالإسهال. حاولي شرب الكثير من الماء، لأن ذلك يمكن أن يساعد في ترطيب خلاياك، ويجعلك تشعرين بتحسن.

التأثيرات طويلة المدى

على الرغم من وجود الكثير من التأثيرات قصيرة المدى التي يجب الانتباه إليها، إلا أن هناك أيضًا تأثيرات طويلة المدى نتيجة الإفراط في تناول الملح. وتشمل زيادة احتمالات الإصابة بامراض خطيرة، مثل تضخم عضلة القلب، والصداع المزمن، وفشل القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، وحصوات الكلى، وهشاشة العظام، وسرطان المعدة، والسكتة الدماغية.

ما هي كمية الملح التي تحتاجينها وكيف تقللي استهلاكه

جسمنا يحتاج فقط إلى كمية صغيرة من الصوديوم، ويجب أن نحصل على حوالي 1500 ملليجرام منه كل يوم.

للمساعدة في الحفاظ على مستوياتك تحت السيطرة:

• اختاري اللحوم الطازجة بدلًا من اللحوم المعلبة.

• عند شرائك للخضروات المجمدة، اختاري تلك ”الطازجة المجمدة“ وابتعدي عن تلك التي تحتوي على توابل أو صلصات مضافة بالفعل.

• اقرئي الملصقات وتحققي من محتوى الصوديوم في الأطعمة التي تشترينها.

• عند اختيار البهارات والتوابل، اختاري تلك التي لا تُدرج الصوديوم على ملصقاتها.

• إذا كنت تأكلين في الخارج، يمكنك أن تطلبي تحضير طبقك بدون ملح.

قد يعجبك ايضاً