الخبز الأبيض يؤدي لخطر الوفاة المبك...

تغذية

الخبز الأبيض يؤدي لخطر الوفاة المبكرة

نبّهت دراسة كندية حديثة، من مخاطر الإفراط في تناول الخبز المحمص الأبيض والمعكرونة، وغيرها من المنتجات الغذائية التي يتم تصنيعها أو إعدادها بواسطة الحبوب المكررة، مشيرة وفق الخبراء إلى أنها قد تصل إلى حد الوفاة المبكرة. وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن تناول الكثير من منتجات الحبوب، التي تتكون من الحبوب أو دقيق الحبوب التي تم تعديلها بشكل كبير بواسطة الإزالة الميكانيكية للنخالة (القشرة) وجنين القمح، إما من خلال الطحن أو الغربلة الانتقائية، يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وحتى الموت المبكر. وأوضح القائمون على الدراسة، بأنه عند إزالة الأجزاء الغنية بالألياف

نبّهت دراسة كندية حديثة، من مخاطر الإفراط في تناول الخبز المحمص الأبيض والمعكرونة، وغيرها من المنتجات الغذائية التي يتم تصنيعها أو إعدادها بواسطة الحبوب المكررة، مشيرة وفق الخبراء إلى أنها قد تصل إلى حد الوفاة المبكرة.

وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن تناول الكثير من منتجات الحبوب، التي تتكون من الحبوب أو دقيق الحبوب التي تم تعديلها بشكل كبير بواسطة الإزالة الميكانيكية للنخالة (القشرة) وجنين القمح، إما من خلال الطحن أو الغربلة الانتقائية، يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وحتى الموت المبكر.

وأوضح القائمون على الدراسة، بأنه عند إزالة الأجزاء الغنية بالألياف من الكربوهيدرات المكررة، مثل الكرواسون والخبز الأبيض والمعكرونة، فإنها تتحلل بشكل أسرع، وتؤدي إلى ارتفاع سريع في مستويات السكر في الدم عند تناولها.

وأوصى الخبراء باستبدال الحبوب المكررة بخيارات أخرى، من بينها الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني والشعير.

ولفتوا إلى أن الحبوب "كاملة" تحتوي على جميع الأجزاء الأصلية الثلاثة: النخالة، والجنين، والسويداء. ولكن إذا تمت إزالة جزء أو أكثر من هذه الأجزاء الرئيسية الثلاثة، يشار إلى الحبوب باسم "مكررة".

ودرس الخبراء؛ وهم من جامعة سايمون فريزر الكندية، آثار اتباع نظام غذائي غني بالحبوب المكررة، وشملت الأبحاث متابعة لحالات 137130 مشاركًا من 21 دولة، بما في ذلك من المناطق المنخفضة والمتوسطة وعالية الدخل.

img

ووفق الدراسة، فقد تم تصنيف الحبوب في وجبات المشاركين إلى ثلاث مجموعات، هي: الحبوب المكررة، والحبوب الكاملة، والأرز الأبيض. وتشمل الحبوب المكررة السلع المصنوعة من الدقيق الأبيض، بما في ذلك: الخبز الأبيض، والمعكرونة، وحبوب الإفطار، والبسكويت، والمخبوزات. وفي الوقت نفسه، شملت الحبوب الكاملة أي أطعمة مصنوعة من دقيق الحبوب الكاملة، أو الحبوب الكاملة السليمة، أو المتشققة.

وتوصلت النتائج التحليلية، إلى أن المشاركين الذين تناولوا أكثر من سبع حصص من الحبوب المكررة في اليوم، كانوا معرضين لخطر الموت المبكر بنسبة 27%. كما وُجد أن هذه المجموعة معرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 33%، وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 47%.

وعلق بروفيسور سكوت لير، الباحث الرئيسي في الدراسة: إن "هذه الدراسة تعيد تأكيد العمل السابق، الذي يشير إلى أن النظام الغذائي الصحي يشمل الحد من الأغذية المُعالجة والمُكررة بشكل مفرط".

ونصح الخبراء بناءً على النتائج، بأنه يجب الحد من تناول الحبوب المكررة، والنظر في إمكانية استبدالها بالحبوب الكاملة. وأضاف الباحثون: أنه "يجب تشجيع تناول مزيج من الحبوب يتكون من كميات أقل من منتجات القمح المكرر وكميات أكبر من الحبوب الكاملة، وإن تقليل كمية الكربوهيدرات وتحسين جودتها أمر ضروري لتحقيق نتائج صحية أفضل".

من جهته ذكر المجلس الأميركي للحبوب الكاملة، أن الدقيق والأرز "الأبيض" هو عبارة عن حبوب مُستعادة، على سبيل المثال، لأنه تمت إزالة النخالة وجنين القمح، ولم يتبق سوى السويداء.

وبين المجلس الأميركي للحبوب الكاملة، وهو مؤسسة غير ربحية معنية بحماية مستهلكي الحبوب بأنواعها، أن "عملية تكرير الحبوب تؤدي إلى إزالة حوالي ربع البروتين في الحبوب، ويهدر ما يقدر بنصف إلى ثلثي أو أكثر من مجموع العناصر الغذائية، مما يترك الحبوب "المكررة" مجرد ظل لما كانت عليه في الأصل".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً