تغذية

فوائد حب الهال عديدة ومتنوعة.. تعرفي عليها مع الأخصائية ماري بيل حرب

  يتمتع حب الهال أو الحبهان بمذاقه القوي واللذيذ، كونه يحتوي على مواد عطرية، لذلك يتم دمجه مع التوابل الأخرى مثل القرفة والقرنفل. وتملك تلك الحبوب مجموعة من الفوائد الطبيّة التي تجعلها أكثر من مجرد عطر ورائحة، ومعروف أنه مستخدم في مجموعة من الأدوية، ويساهم في علاج اضطراب الأمعاء، وفقدان الشهيّة، والزكام والصداع، كما يؤثّر إيجابيّا على عمل الجهاز الدوري. كما تحتوي حبة الهال أو الحبهان على مجموعة من العناصر الغذائية المتميزة، والطاقة والفيتامينات؛ إذ تحتوي كل 100 غرام من الهال على 68 غراما من الكربوهيدرات، 28 غراما من الألياف، 10 غرامات من البروتين و6 غرامات من الدهون. كما يتضمن

 

يتمتع حب الهال أو الحبهان بمذاقه القوي واللذيذ، كونه يحتوي على مواد عطرية، لذلك يتم دمجه مع التوابل الأخرى مثل القرفة والقرنفل.

وتملك تلك الحبوب مجموعة من الفوائد الطبيّة التي تجعلها أكثر من مجرد عطر ورائحة، ومعروف أنه مستخدم في مجموعة من الأدوية، ويساهم في علاج اضطراب الأمعاء، وفقدان الشهيّة، والزكام والصداع، كما يؤثّر إيجابيّا على عمل الجهاز الدوري.

كما تحتوي حبة الهال أو الحبهان على مجموعة من العناصر الغذائية المتميزة، والطاقة والفيتامينات؛ إذ تحتوي كل 100 غرام من الهال على 68 غراما من الكربوهيدرات، 28 غراما من الألياف، 10 غرامات من البروتين و6 غرامات من الدهون.

كما يتضمن الهال الكثير من المعادن الأساسية للصحة، مثل الصوديوم والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم، بالإضافة إلى العديد من فيتامينات ب، وهي مهمة جدًا للصحة، تجديد الخلايا والحفاظ على الجسم، مثل فيتامينات ب 1 ، ب 2، ب 3 وفيتامين ج.

ومن الفوائد الطبيّة للهال:- أنه يعمل مضادا للأكسدة. يعني ذلك أنه يوقف عمل ما يسمّى "الجذور الحُرَّة" Free Radicals، وهي التي يربطها الطب بمجموعة من الأمراض المزمنة تمتد من انسداد الأوعية الدموية والشرايين التي تغذي القلب والدماغ، ووصولاً إلى مرض "آلزهايمر".

كما يخفض ارتفاع ضغط الدم، واستنادا إلى كونه مُضادا للأكسدة، يفيد الهال في خفض ضغط الدم المرتفع، إضافة لتعزيزه صحة الشرايين والأوعية الدموية.

ويعزز إدرار البول: لوحظ في تجارب طبية كثيرة أن الهال يعزز إدرار البول، وهو أمر مهم لتوازن التركيب الداخلي للجسم، ويساند عمل الكليتين أيضا.

ويقاوم الالتهابات: على غرار مُضادات الأكسدة القويّة، يستطيع الهال المساهمة في علاج التهابات المفاصل (بما فيها الروماتيزم) والالتهابات المزمنة في مناطق مختلفة من الجسم. صفارة إنذار: يجب عدم المبالغة وتناول كميات كبيرة من الهال.

كما يحمي الأسنان. يعتبر الهال أحد أقدم النباتات التي استعملت لعلاج الأسنان وأوجاعها وتنخرها والتهاباتها، بما في ذلك زيت الهال. ويوجد الهال في أنواع كثيرة من معاجين الأسنان، ويعطي الفم رائحة فوّاحة منعشة، ويقوّي اللـثة، ويطهر الفم من مجموعة من الميكروبات وغيرها.

الفيديو المرفق، تعرض خلاله أخصائية التغذية ماري بيل حرب أهم مميزات عشبة الهال التي تحمل الكثير من الفوائد الصحية، الطبية والجمالية.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً