تغذية

استبدال هذه الأطعمة باللحم الأحمر يطيل العمر

أفادت دراسة طبية أن تناول الفاصولياء والبيض والألبان والحبوب بانتظام، بدلا من اللحم الأحمر، يساعد على الوقاية من النوبات القلبية والدماغية، ما يؤدي إلى إطالة العمر. وأشارت الدراسة إلى أنها توصلت بعد إجراء تجارب على عدد من الأشخاص لفترة طويلة إلى أن استبدال أطعمة نباتية وحبوب وبيض باللحوم البيضاء يساعد بشكل كبير على الوقاية من أمراض الشريان التاجي وبالتالي يمنع النوبات القلبية والجلطات الدماغية. وقالت الدراسة المنشورة في "جورنال الطب البريطانية" الإثنين: "تشير الدلائل الجوهرية إلى أن الاستهلاك المرتفع للحوم الحمراء، وخاصة اللحوم الحمراء المصنعة، مثل لحم الخنزير المقدد والنقانق، يرتبط بزيادة مخاطر الوفاة والأمراض المزمنة الرئيسية". ولفتت إلى دراسة

أفادت دراسة طبية أن تناول الفاصولياء والبيض والألبان والحبوب بانتظام، بدلا من اللحم الأحمر، يساعد على الوقاية من النوبات القلبية والدماغية، ما يؤدي إلى إطالة العمر.

وأشارت الدراسة إلى أنها توصلت بعد إجراء تجارب على عدد من الأشخاص لفترة طويلة إلى أن استبدال أطعمة نباتية وحبوب وبيض باللحوم البيضاء يساعد بشكل كبير على الوقاية من أمراض الشريان التاجي وبالتالي يمنع النوبات القلبية والجلطات الدماغية.

وقالت الدراسة المنشورة في "جورنال الطب البريطانية" الإثنين: "تشير الدلائل الجوهرية إلى أن الاستهلاك المرتفع للحوم الحمراء، وخاصة اللحوم الحمراء المصنعة، مثل لحم الخنزير المقدد والنقانق، يرتبط بزيادة مخاطر الوفاة والأمراض المزمنة الرئيسية".

ولفتت إلى دراسة أجراها عدد من الباحثين الأمريكيين بشأن العلاقة بين اللحوم الحمراء المعالجة وغير المصنعة وخطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية، وتأثيرات استبدال اللحوم الحمراء بمصادر البروتين الأخرى بمخاطر أمراض الشرايين التاجية.

وأوضحت أن تلك الدراسة استندت إلى بيانات أكثر من 27 ألف رجل أمريكي بمتوسط عمر يبلغ 53 عاما، والذين لم يعانوا من أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

وذكرت أن المشاركين أجابوا عن أسئلة كل 4 سنوات منذ عام 1986 تتعلق بنمط حياتهم وتاريخهم الطبي وحياتهم، مشيرة إلى أن الدراسة توصلت إلى أن استهلاك اللحوم الحمراء أدى إلى زيادة مخاطر إصابة الشريان التاجي بنسبة 12% في عدد من هؤلاء الأشخاص، فيما كانت النسبة حوالي 15% في مجموعة أخرى.

وقالت: "كانت نتيجة الدراسة هي أن تناول الحبوب الكاملة ومنتجات الألبان مثل الحليب والجبن واللبن بدلا من اللحوم الحمراء والبيض بدلا من اللحوم الحمراء المصنعة مرتبط أيضا بشكل مباشر بانخفاض مخاطر أمراض الشرايين التاجية".

وأضافت: "أفاد الباحثون أن دراستهم أظهرت كذلك أن تناول كميات أكبر من اللحوم الحمراء غير المصنعة والمعالجة مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، بصرف النظر عن عوامل الخطر الغذائية وغير الغذائية الأخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية... وأوضحوا أن هذه النتائج تتفق مع تأثيرات هذه الأطعمة على مستويات الكوليسترول منخفض الكثافة وتدعم فوائد صحية تتمثل في الحد من استهلاك اللحوم الحمراء والاستعاضة عنها بمصادر البروتين النباتي".


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً