تغذية

لمى النائلي: اتباع نظام غذائي لا يعني أسلوب حياة صحي

  تحتل الرشاقة قائمة أولويات العام الجديد لدى عدد كبير من النساء والرجال، خاصة بعد مرور عام 2020، وما حمله من تحديات ومشكلات، احتلت السمنة وزيادة الوزن جزءًا منها، وإن كان الجزء الأقل أهمية في نظر البعض، إلا أنه بالمطلق لا يقل أهمية على المدى الطويل، آخذين بالاعتبار الأمراض الناتجة عن زيادة والوزن وخطورتها مع التقدم بالعمر. تكتظ صفحات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بوصفات وبرامج الحمية الغذائية، ويتسابق الناس على تداول هذه الوصفات دون مراعاة خصوصية كل جسم ومتطلباته، فهناك عدة عوامل تؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن وليس فقط زيادة تناول الدهون؛ فالسلوك المعيشي والنفسي، والعلاقات الاجتماعية، وكثرة الأكل، وقلة

 

تحتل الرشاقة قائمة أولويات العام الجديد لدى عدد كبير من النساء والرجال، خاصة بعد مرور عام 2020، وما حمله من تحديات ومشكلات، احتلت السمنة وزيادة الوزن جزءًا منها، وإن كان الجزء الأقل أهمية في نظر البعض، إلا أنه بالمطلق لا يقل أهمية على المدى الطويل، آخذين بالاعتبار الأمراض الناتجة عن زيادة والوزن وخطورتها مع التقدم بالعمر.

تكتظ صفحات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بوصفات وبرامج الحمية الغذائية، ويتسابق الناس على تداول هذه الوصفات دون مراعاة خصوصية كل جسم ومتطلباته، فهناك عدة عوامل تؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن وليس فقط زيادة تناول الدهون؛ فالسلوك المعيشي والنفسي، والعلاقات الاجتماعية، وكثرة الأكل، وقلة الحركة، ونوع الغذاء وغيرها، كلها عوامل تساعد على حدوث السمنة، ومن الضروري أن تتم عملية إنقاص الوزن والتصدي للسمنة، وفقًا لقواعد سليمة، وأن وتستند إلى خبراء التغذية المختصين.

تحدثنا خبيرة التغذية لما النائلي من مركز " Wellness By Design "عن ضرورة إجراء الاستشارة الطبية وإجراء التحاليل، قبل التوجه لخبير التغذية، وتوصي باتباع نظام متكامل للعافية والجمال والرشاقة من خلال مجوعة نصائح، أهمها عدم التوقف عن ممارسة الرياضة والاستعانة بالطب البديل، للتخلص من الضغط، وتؤكد على ضرورة التخلص من البدانة، لما لها من أخطار على صحة الإنسان.

وبما أن الصحة مفهوم شامل لا يتجزأ، والصحة النفسية دليل على تعافينا، ويجب أن نهتم بكافة الجوانب التي تدعم صحتنا في الخارج والداخل، لذلك يجب الاهتمام بالتجميل ومحاربة علامات السن، لما لذلك من أثار إيجابية على صحة المرأة النفسية وتعزيز ثقتها بنفسها، فالهدف من كل ما نلجأ إليه هو تحسين حياتنا وأدائنا على كل المستويات ولكن من دون المبالغة؛ فالبساطة سرّ من أسرار الجمال.

معلومات قيمة يمكنكم التعرف عليها من خلال متابعة هذا اللقاء القيم، مع استشارية الصحة والتغذية العلاجية لمى النائلي، التي تتمتع بخبرة واسعة في التغذية والصحة والعافية، وتحمل ماجستير في علوم التغذية والصحية من كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، كما تدير مركز "ويلنس باي ديزاين" في مدينة دبي الطبية

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً