لا تفضلين القهوة السوداء؟.. إليك هذ...

تغذية

لا تفضلين القهوة السوداء؟.. إليك هذه الإضافات الصحية

يُعد شرب القهوة في الصباح متعة لا تضاهيها متعة من وجهة نظر كثيرين، فهي لا تتميز بمذاقها الرائع فحسب، بل تتميز أيضا برائحتها التي تبعث على اليقظة وتحفز على النهوض من الفراش. وبينما يفضل الكثيرون تناولها سوداء، لاعتيادهم على ذلك منذ فترة طويلة، لكن خبراء يرجحون إمكانية تجربتها بمذاقات مختلفة من خلال بعض الإضافات الصحية التي يمكن أن تضاف لها. فتقول ليزا ريتشاردز، خبيرة التغذية الشهيرة، إن إضافة الحليب أو المُبيّض إلى القهوة عادة يفعلها معظم متناولي القهوة لتعزيز النكهة والطبيعة الكريمية لذلك المشروب الذي غالبا ما يتميز بقوامه المر والحمضي. وبالتالي، إن كنت تودين تغيير مشروب "القهوة السوداء" التقليدي

يُعد شرب القهوة في الصباح متعة لا تضاهيها متعة من وجهة نظر كثيرين، فهي لا تتميز بمذاقها الرائع فحسب، بل تتميز أيضا برائحتها التي تبعث على اليقظة وتحفز على النهوض من الفراش.

وبينما يفضل الكثيرون تناولها سوداء، لاعتيادهم على ذلك منذ فترة طويلة، لكن خبراء يرجحون إمكانية تجربتها بمذاقات مختلفة من خلال بعض الإضافات الصحية التي يمكن أن تضاف لها.

فتقول ليزا ريتشاردز، خبيرة التغذية الشهيرة، إن إضافة الحليب أو المُبيّض إلى القهوة عادة يفعلها معظم متناولي القهوة لتعزيز النكهة والطبيعة الكريمية لذلك المشروب الذي غالبا ما يتميز بقوامه المر والحمضي. وبالتالي، إن كنت تودين تغيير مشروب "القهوة السوداء" التقليدي وتجربته بنكهات جديدة من خلال بعض الإضافات الصحية، فيمكنك الأخذ بنصائح خبراء التغذية فيما يتعلق بهذا الأمر كما في النقاط التالية:

لتحضير القهوة بقوام كريمي

بينما توجد في الأسواق كثير من أنواع مبيضات القهوة، لكن أغلبها يحتوي على سكر ومواد كيميائية، ولهذا ينصح الخبراء بالتركيز على أنواع المبيضات النباتية غير المنكهة، حيث ستساعد تلك المبيضات على تجنب الدهون المشبعة والسكر الزائد المضاف. كما لا يمانع الخبراء من إمكانية الاستعانة بالحليب العضوي كامل الدسم أو الكريمة أو المزج بينهما بمقدار النصف والنصف.

لتحضير القهوة حلوة المذاق

ينصح الخبراء هنا بإمكانية عمل ذلك باستخدام العسل الذي يعد من المحليات الطبيعية والذي يمكن أن يفيد في تقليل كمية السكر المضاف بالقهوة. كما يمكن الاستعانة بمستخلص فاكهة الراهب، الذي يحتوي على بعض المكونات الرائعة التي تزيد في درجة الحلاوة بـ 300 إلى 400 مرة عن سكر القصب، ويكاد يكون خاليا من السعرات الحرارية، ولهذا فهو لا يؤثر على مستويات السكر بالدم ولا يتلف الأسنان. ولم يمانع الخبراء إمكانية تحلية القهوة بإضافة قليل من السكر.

ونبه الخبراء في الأخير على ضرورة التزام الحيطة والحذر عند وضع أي إضافات بمشروب القهوة، لأن الفكرة في الأساس هي وضع الإضافات الصحية فقط، بعيدا عن الدهون، السعرات والسكريات، التي تكاد تخلو جميعها من أي قيمة غذائية، وبالتالي فالقرار قرارك، ويمكنك الاستمتاع بمذاق القهوة كيفما تشائين شريطة تناولها بشكل صحي.


 

قد يعجبك ايضاً