هكذا يؤدي إهمال وجبة الغداء إلى الإضرار بيوم العمل
صحة ورشاقة تغذية
14 سبتمبر 2020 13:27

هكذا يؤدي إهمال وجبة الغداء إلى الإضرار بيوم العمل

avatar أشرف محمد

جميعنا يعلم مدى أهمية وجبة الإفطار بالنسبة لقدرتنا على التركيز في بداية اليوم، لكننا ربما لا نهتم الاهتمام ذاته بوجبة الغذاء ودورها في تعزيز أداء الموظفين في أعمالهم على مدار اليوم.

وسواء كنت من النوع الذي يكتفي بتناول مشروبات من بينها القهوة، أو تناول بعض من قطع الحلوى أو تناول مشروبات غازية أو أي من أكياس المقرمشات المسلية لحين انتهاء ساعات دوام العمل النهارية، فإنك مطالبة في كل ما سبق بأن تراجعي حساباتك.

وهي الإشكالية التي لخصتها دكتور بروك سكيلر، مديرة قسم التغذية وتوصيل الوجبات في إحدى الخدمات التي تعمل بهذا المجال، بحديثها عن ذلك الشعور الذي ينتاب الموظفين يوميا، والذي أطلقت عليه ”شعور الـ 2 بعد الظهر“، حيث تبدأ الأمور في الخروج عن مسارها الطبيعي أو الصحيح بالنسبة للموظفين، الذين يواصلون عملهم، متجاوزين أو متناسين موعد أو مكونات وجبة الغذاء التي يتعين عليهم تناولها.

وتابعت سكيلر حديثها بالقول :“وسواء بدأتِ يومِك بتناول وجبة إفطار متوازنة أم لا، فإن ما يتعين عليك أن تعرفيه هو أن وجبة الغذاء من الأمور الضرورية التي لا ينبغي إهمالها بأي حال من الأحوال، نظرا لأهمية الطاقة التي نتحصل عليها وقت الغذاء في تعزيز إنتاجيتنا بفترة ما بعد الظهيرة ومنحنا قدرا من الراحة والاسترخاء عند حلول المساء“.

وواصلت سكيلر بقولها ”ولا يؤدي إهمالك لوجبة الغذاء إلى تناول نوعية الوجبات الخفيفة غير الصحية في فترة منتصف الظهيرة فحسب، بل إن عدم تناول القدر الكافي من الطعام، أو عدم تناول الأنواع المناسبة، على مدار اليوم، أمور من الممكن أن تتسبب في إفراطك بتناول الطعام بمجرد العودة للمنزل. ولهذا يتعين على الموظفين أن يركزوا على وجبة منتصف النهار لتقليل الإفراط في تناول الطعام ليلا“.

وتابعت سكيلر بتأكيدها على ضرورة الاهتمام بمكونات تلك الوجبة نظرا لدورها في تعزيز مستويات التركيز والقدرة على إنجاز الأعمال بكفاءة واحترافية، وأوصت بإمكانية إدراج الخضراوات في وجبة الغذاء يوميا لمد الجسم بالفيتامينات والمغذيات اللازمة لتعزيز أداء الدماغ، وأوصت أيضا بتناول البروتين وربما منتجات الألبان للحفاظ على الطاقة. وخصت سكيلر بالذكر في توصياتها للموظفين وجبتين سهلتي التحضير، هما: سلطة مع (بقايا طعام أو سمك مشوي في الفرن) أو قطع دجاج بالخضار.