هل تقلل الفواكه من ضرر لكتينات الطع...

تغذية

هل تقلل الفواكه من ضرر لكتينات الطعام؟

تحتوي الكثير من الأطعمة على بروتينات معقدة يفرزها النبات، ولا يستطيع الجسم هضمها، وقد تتسبب في التهابات الجهاز الهضمي وبعض أمراض المناعة الذاتية، وتسمى اللكتينات. ويزيد تواجد هذه اللكتينات في الحبوب وبالأخص القمح، بالإضافة إلى تواجدها في البقوليات، والبطاطا والباذنجان والطماطم بكثرة. ولكن لتجنب الأضرار الناتجة عن هذه اللكتينات، يرى أخصائي التغذية العلاجية والكيمياء الحيوية والميكروبيولوجي الدكتور مصطفى الشريف بضرورة تناول كميات كبيرة من البوليفينولات التي تتوفر في الفاكهة بكميات جيدة، وتساعد في تقليل أضرار اللكتينات الموجودة في الطعام إلى جانب فوائدها الصحية العديدة، وتعدّ أيضا من مضادات التأكسد ومهدئة للالتهابات وتحمي من مرض السرطان. وأيضا تقي هذه البوليفينولات الجسم

تحتوي الكثير من الأطعمة على بروتينات معقدة يفرزها النبات، ولا يستطيع الجسم هضمها، وقد تتسبب في التهابات الجهاز الهضمي وبعض أمراض المناعة الذاتية، وتسمى اللكتينات.

ويزيد تواجد هذه اللكتينات في الحبوب وبالأخص القمح، بالإضافة إلى تواجدها في البقوليات، والبطاطا والباذنجان والطماطم بكثرة.

ولكن لتجنب الأضرار الناتجة عن هذه اللكتينات، يرى أخصائي التغذية العلاجية والكيمياء الحيوية والميكروبيولوجي الدكتور مصطفى الشريف بضرورة تناول كميات كبيرة من البوليفينولات التي تتوفر في الفاكهة بكميات جيدة، وتساعد في تقليل أضرار اللكتينات الموجودة في الطعام إلى جانب فوائدها الصحية العديدة، وتعدّ أيضا من مضادات التأكسد ومهدئة للالتهابات وتحمي من مرض السرطان.

وأيضا تقي هذه البوليفينولات الجسم من الشوارد الحرة التي تتسبب في نشر الالتهابات في الجسم والشرايين وتتسبب في معظم أمراض الجسم.

علاج اللكتينات بالفاكهة

img

للأسباب السابقة، يوضح الشريف أهمية تناول الفاكهة بالطريقة الصحيحة؛ إذ لا يجوز تناولها مع الأكل أو بعده مباشرة، حتى لا تتسبب في عسر الهضم والحموضة الزائدة والارتجاع، والأفضل تناولها بعد الأكل بساعة على الأقل، لكي تتم عملية الهضم بنجاح، ومن ثم يتجنب من يأكلها إصابته بعسر الهضم والحموضة الزائدة والارتجاع وفي الوقت نفسه يحصل على الفائدة المرجوة.

بالإضافة إلى الحذر من الخلط بين أنواع الطعام المختلفة للحصول على هضم جيد، والتركيز على تناولها بعد الطعام بمقدار ساعة على الأقل للاستفادة من فوائدها والمساعدة على التخلص من أضرار اللكتينات الموجودة بالطعام.

أنواع الفاكهة الغنية بالبوليفينولات

مجموعة من الفاكهة الغنية بالبوليفينولات، يذكر الأخصائي الشريف منها: العنب والكرز والتفاح والكيوي والخوخ والتوت، كما يوصي بأكل الفاكهة الصحيحة بدلا من العصير، وذلك لأنه يبدأ هضمها في الفم؛ فعند تناولها في صورة العصير يفقد الشخص أول مرحلة في الهضم، والتي تتم في الفم أثناء المضغ، وبذلك تزيد فرصة نمو البكتيريا الضارة عليها، وقد تتسبب في الشعور بالحموضة والحرقان بالمعدة بسبب الأحماض التي تنشأ من نمو البكتيريا عليها.

وتزيد المشكلة في حالة الأشخاص الذين يعانون من عدم التوازن البكتيري في الأمعاء؛ إذ يتسبب تناول الفاكهة في صورة عصير إلى زيادة المشكلة، ونمو البكتيريا الضارة بسرعة ومن ثم حدوث التهابات في الأمعاء والقولون.

وما يشدد عليه الشريف، أهمية تناول الفاكهة للتغلب على اللكتينات الضارة الموجودة في بعض المواد الغذائية، شريطة تناولها في الوقت المناسب، وبالطريقة المناسبة للحصول على الفائدة المرجوة، دون حدوث أية مشاكل صحية.


 

قد يعجبك ايضاً