زبدة الفستق أم اللوز أم الكاجو.. أي...

تغذية

زبدة الفستق أم اللوز أم الكاجو.. أيها الأكثر صحية؟

تستخدم زبدة الفستق منذ فترة طويلة، وهناك من يعتمدن عليها في تحضير عديد الوجبات، لكنها بدأت تحظى بمنافسة محتدمة بعض الشيء بعد ظهور أنواع أخرى منها زبدة اللوز وزبدة الكاجو. وفي حين أنه من المعروف أن المكسرات مفيدة عموما لصحة القلب، فإن السؤال الذي ربما يجول بخاطر البعض الآن هو (هل تلك الأنواع الجديدة والأغلى في الثمن أفضل من زبدة الفستق؟ وهل حان الوقت الآن للاستغناء عنها وتجربة تلك الأنواع الجديدة؟) وبخصوص النوع الأفضل، فإن الخبراء يؤكدون أن كل المعلومات المرتبطة بمجال التغذية تبين أن زبدة اللوز أو زبدة الكاجو قد يكونان أفضل قليلا، ولكن ليسا بفارق كبير. ونستعرض في

تستخدم زبدة الفستق منذ فترة طويلة، وهناك من يعتمدن عليها في تحضير عديد الوجبات، لكنها بدأت تحظى بمنافسة محتدمة بعض الشيء بعد ظهور أنواع أخرى منها زبدة اللوز وزبدة الكاجو.

وفي حين أنه من المعروف أن المكسرات مفيدة عموما لصحة القلب، فإن السؤال الذي ربما يجول بخاطر البعض الآن هو (هل تلك الأنواع الجديدة والأغلى في الثمن أفضل من زبدة الفستق؟ وهل حان الوقت الآن للاستغناء عنها وتجربة تلك الأنواع الجديدة؟)

وبخصوص النوع الأفضل، فإن الخبراء يؤكدون أن كل المعلومات المرتبطة بمجال التغذية تبين أن زبدة اللوز أو زبدة الكاجو قد يكونان أفضل قليلا، ولكن ليسا بفارق كبير. ونستعرض في السطور التالية بعض الحقائق عن القيمة الغذائية لكل نوع زبدة من تلك الأنواع:

القيمة الغذائية لزبدة الفستق

يعد هذا النوع مصدرا ممتازا للبروتين والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، فضلا عن أنه يحتوي على بعض المغنيسيوم، البوتاسيوم، السيلينيوم ومقدار محدود من فيتامينات بي. وتحتوي ملعقة كبيرة من تلك الزبدة على 94 سعرا حراريا، 4 جرامات من البروتين و8 جرامات من الدهون الكلية.

القيمة الغذائية لزبدة اللوز

تحتوي تلك الزبدة على قدر أكبر قليلا من الدهون الإجمالية مقارنة بزبدة الفستق، لكن تشتمل تلك الدهون على مزيد من الدهون الأحادية غير المشبعة وحوالي نصف كمية الدهون المشبعة، كما تحتوي تلك الزبدة على مزيد من الألياف وقليل من الكربوهيدرات، ولهذا فهي تحتوي على نفس عدد سعرات زبدة الفستق. كما تحتوي على مزيد من المعادن مقارنة بزبدة الفستق فيما عدا السيلينيوم.

القيمة الغذائية لزبدة الكاجو

تحتوي تلك الزبدة على نفس عدد سعرات ودهون زبدة الفستق، لكنها تحتوي على القليل من البروتين وكثير من الكربوهيدرات. كما تحتوي على مزيد من الحديد والمغنيسيوم مقارنة بزبدة الفستق، وتزداد بها قليلا نوعية الدهون الأحادية غير المشبعة.

وبالنسبة للفوائد التي تحظى بها الأنواع الثلاثة، فكلها تحتوي على مركبات فيتوسترولس (التي تعتبر نسخا نباتية من الكولسترول الحيواني)، لكنها على عكس الكولسترول، قد تساعد على تقليل مستويات الكولسترول المرتفعة لدى البشر. وخلاصة القول هي أن الأنواع الثلاثة مصادر جيدة للبروتين، المعادن والدهون الصحية، وإن كان ينصح بتوخي الحذر من الأنواع التي تزود بمكونات وإضافات غير مرغوب فيها.

 


 

قد يعجبك ايضاً