10 وجبات خفيفة صحية مناسبة لتناولها...

تغذية

10 وجبات خفيفة صحية مناسبة لتناولها مساء

رغم الجهود التي نبذلها جميعا لضمان التأكد من حصولنا على القسط الكافي من النوم ليلا، لكن يبقى هناك أحد العوامل الذي يعكر علينا صفو الأجواء ويحد من قدرتنا على النوم بأريحية، وربما يعاني كثيرون من هذا العامل، ألا وهو الشعور بالجوع. وطالما أن هذا الأمر مُلِح، ويخرج عن إرادة البعض منا في أغلب الأحوال، فقد أعد خبراء قائمة بـ 10 وجبات خفيفة وصحية يمكنك تناولها في المساء دون أن تضر بك. ونستعرض تلك الوجبات وفقا لما يلي: مقرمشات أو خضروات بالحمص والحبوب الكاملة فمن المعروف أن الحمص من المصادر الغنية بالبروتين، حيث تحتوي كل معلقتين كبيرتين على 3 جرام بروتين.

رغم الجهود التي نبذلها جميعا لضمان التأكد من حصولنا على القسط الكافي من النوم ليلا، لكن يبقى هناك أحد العوامل الذي يعكر علينا صفو الأجواء ويحد من قدرتنا على النوم بأريحية، وربما يعاني كثيرون من هذا العامل، ألا وهو الشعور بالجوع.

وطالما أن هذا الأمر مُلِح، ويخرج عن إرادة البعض منا في أغلب الأحوال، فقد أعد خبراء قائمة بـ 10 وجبات خفيفة وصحية يمكنك تناولها في المساء دون أن تضر بك.

ونستعرض تلك الوجبات وفقا لما يلي:

مقرمشات أو خضروات بالحمص والحبوب الكاملة

فمن المعروف أن الحمص من المصادر الغنية بالبروتين، حيث تحتوي كل معلقتين كبيرتين على 3 جرام بروتين. وتعد هذه الأطعمة بروتينات غير مكتملة، لكنها تصير مكتملة عند مزجها مع الحمص، الذي يمكن استخدامه في المساء كغموس للخضار الطازج وخبز حزقيال.

دقيق الشوفان

قد يتصور البعض أن فوائده تقتصر على تناوله في الصباح، لكن الحقيقة التي كشف عنها باحثون هي أنه يحظى بفوائد كذلك عند تناوله في المساء. والشوفان للمبتدئين هو أحد أنواع الكربوهيدرات المعقدة التي تتحلل ببطء في الجهاز الهضمي، ما يفيد في السيطرة على ارتفاعات نسبة السكر بالدم التي قد تضر بالنوم.

الفشار

يتميز بكونه مصدرا منخفض السعرات الحرارية، ولهذا لا خوف من تناوله بكميات كبيرة دون أن يتسبب في حدوث أي زيادة بالوزن، أي أنه غير ضار مساء.

مزيج الفواكه والزبادي اليوناني منخفض الدهون

خاصة وأنه من المعروف أن الزبادي اليوناني من المصادر الغنية بالبروتين، كما سبق أن أشار باحثون من جامعة بنسلفانيا إلى أن الزبادي يساعد في واقع الأمر على استمرار مدة النوم لمدة طويلة.

بذور اليقطين

ثبت أنها مصدر غني بالمغنيسيوم المحفز للنوم والحمض الأميني "التربتوفان". فضلا عن اشتمالها على نسب عالية من عنصر الزنك الذي يساعد على تحويل حمض التربتوفان إلى سيروتونين، وهو ما يساعد بالتبعية على النوم.

الموز وزبدة الفول السوداني

وذلك لأن الموز يحتوي على البوتاسيوم، الذي يساعد على استرخاء العضلات، ويمكن مزجه مع زبدة الفول السوداني، التي لا تتميز بطعمها الشهي فحسب، وإنما بفضل اشتمالها كذلك على دهون صحية تمنح الشعور بالشبع.

المكسرات

تحتوي على نسبة عالية من البروتين والدهون الصحية، وقد ثبت أنها تساعد على تنظيم مستويات السكر بالدم، مكافحة الالتهابات، الحد من شعور الجوع، المساعدة في إنقاص الوزن والحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

زبدة اللوز

يحتوي ربع كوب منها على 24 % من إجمالي ما يجب تناوله يوميا من المغنيسيوم، إلى جانب التربتوفان والبوتاسيوم، ما يجعلها صحية لتناولها مساء.

ساندويتش من شرائح لحم الديك الرومي

يعد من المصادر الغنية بحمض التربتوفان، وهو ما يجعله من الخيارات الرائعة لمن يود تناول شيء صحي في المساء.

البيض

وذلك لكونه مصدرا غنيا بالبروتين وحمض التربتوفان.

 


 

قد يعجبك ايضاً