تغذية

شمع العسل.. فوائد تجعله يتصدر قائمة أغذيتك الأساسية (فيديو)

يعد العسل مصدرا مهما للكربوهيدرات وهو يتكون من 80% من السكر الطبيعي (معظمه من الفروكتوز والجلوكوز)، و18% من الماء و2% من مكوناته عبارة عن معادن وفيتامينات وحبوب لقاح وبروتينات. كما يحتوي العسل على عدد من الفيتامينات وأهمها B6، الثيامين، النياسين، الريبوفلافين، حمض البانتوثنيك وبعض الأحماض الأمينية، ويحتوي على معادن تشمل الكالسيوم، النحاس، الحديد، المغنيسيوم، المنغنيز، الفوسفور، البوتاسيوم، الصوديوم والزنك، بالإضافة لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا مثل الريبوفلافينويد، فضلا عن أنه يعد خاليا من الدهون. وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن للعسل فوائد عدة خصوصا أنه يعد مادة غذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار، وهو المادة المحلية الوحيدة التي ليست

يعد العسل مصدرا مهما للكربوهيدرات وهو يتكون من 80% من السكر الطبيعي (معظمه من الفروكتوز والجلوكوز)، و18% من الماء و2% من مكوناته عبارة عن معادن وفيتامينات وحبوب لقاح وبروتينات.

كما يحتوي العسل على عدد من الفيتامينات وأهمها B6، الثيامين، النياسين، الريبوفلافين، حمض البانتوثنيك وبعض الأحماض الأمينية، ويحتوي على معادن تشمل الكالسيوم، النحاس، الحديد، المغنيسيوم، المنغنيز، الفوسفور، البوتاسيوم، الصوديوم والزنك، بالإضافة لاحتوائه على مواد مضادة للبكتيريا مثل الريبوفلافينويد، فضلا عن أنه يعد خاليا من الدهون.

وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن للعسل فوائد عدة خصوصا أنه يعد مادة غذائية عالية القيمة ويستخدم كغذاء للأطفال والكبار، وهو المادة المحلية الوحيدة التي ليست من صنع الإنسان واستهلاكها كغذاء لا يحتاج إلى تكرير، ويمكن حفظ العسل مطولاً عند تخزينه بالشكل الصحيح.

مضاد للجراثيم والميكروبات

العسل يشبه المضادات الحيوية؛ إذ إن له القدرة على قتل العديد من الميكروبات والفيروسات والفطريات، كما يتفاعل مع خلايا في الجسم لإفراز مواد مطهرة تقلل من الالتهابات والتسممات.

ويساهم العسل كذلك بخفض مستوى الدهنيات في الجسم كونه بديلا للمحليات المكررة والمصنعة، ويسهم في الوقاية من مشاكل السمنة وأمراض القلب وتصلبات الشرايين؛ إذ وجد أن له دورا في تقليل نسبة الكوليستيرول والدهنيات في الدم.

ويلعب العسل أيضا دورا مهما في الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي؛ إذ لا يتخمر في المعدة كونه لا يمكث طويلاً وهو سريع الهضم وبهذا لا يشكل أي خطر لغزو جرثومي.

ويمر العسل مباشرة من الأمعاء الدقيقة إلى مجرى الدم دون أن يسبب أي تهيج في الجهاز الهضمي لدينا كما يفعل السكروز.

ووجدت إحدى التجارب السريرية أن من فوائد العسل أنه يساعد في علاج عسر الهضم كونه مادة مسهلة خفيفة؛ لأنه يزيد من نشاط الأمعاء.

وأكدت تلك التجارب أنه يعمل على إلغاء الحموضة الزائدة في المعدة والتي تؤدي غالبا إلى القرحة، وقد استعمل كثيرا من الأطباء في علاج قرحة المعدة والإثنى عشر.

الفيديو أعلاه، تتحدث خلاله أخصائية التغذية ماري بيل حرب عن أهمية شمع العسل لصحة الإنسان وغذائه.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً