تغذية

أطعمة بديلة عن تناول الأجبان والألبان (فيديو)

يفضل بعض الأشخاص عدم تناول الحليب ومشتقاته سواء لعدم تحمل مذاقه أو نتيجة سكر اللاكتوز ما يؤدي إلى سوء هضم سكر الحليب الكامل في منتجات الألبان. ويعاني عدد من الأشخاص من مستويات منخفضة من أنزيم اللاكتاز، وهم أولئك الذين تظهر عليهم علامات ترتبط بعدم تحمل اللاكتوز. أما بالنسبة لعلامات وأعراض عدم تحمل اللاكتوز فتبدأ عادة من 30 دقيقة إلى ساعتين بعد تناول الطعام أو شرب الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز، فيعاني الشخص من الإسهال، الغثيان، وأحيانا التقيئ، المغص، الانتفاخ، الغازات. وعادة ما يسبب عدم تحمل اللاكتوز وجود مستويات منخفضة من إنزيم اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة التي تؤدي إلى أعراض مقاومة

يفضل بعض الأشخاص عدم تناول الحليب ومشتقاته سواء لعدم تحمل مذاقه أو نتيجة سكر اللاكتوز ما يؤدي إلى سوء هضم سكر الحليب الكامل في منتجات الألبان.

ويعاني عدد من الأشخاص من مستويات منخفضة من أنزيم اللاكتاز، وهم أولئك الذين تظهر عليهم علامات ترتبط بعدم تحمل اللاكتوز.

أما بالنسبة لعلامات وأعراض عدم تحمل اللاكتوز فتبدأ عادة من 30 دقيقة إلى ساعتين بعد تناول الطعام أو شرب الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز، فيعاني الشخص من الإسهال، الغثيان، وأحيانا التقيئ، المغص، الانتفاخ، الغازات.

وعادة ما يسبب عدم تحمل اللاكتوز وجود مستويات منخفضة من إنزيم اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة التي تؤدي إلى أعراض مقاومة اللاكتوز. الخلايا التي تبطن الأمعاء الدقيقة تنتج انزيما يسمى اللاكتاز، ويرتبط الأنزيم بجزيئات اللاكتوز في الطعام التي يتم تناولها وتكسر إلى اثنين من السكريات البسيطة – الغلوكوز والغلاكتوز – والتي يمكن امتصاصها ودخولها الى مجرى الدم.

وعادة ينتج جسم الإنسان كميات كبيرة من أنزيم اللاكتاز عند الولادة وخلال مرحلة الطفولة المبكرة، حيث يكون الحليب هو المصدر الرئيس للتغذية. وعادة ما ينخفض إنتاج اللاكتاز عندما يكون النظام الغذائي أكثر تنوعا وأقل اعتمادا على الحليب، قد يؤدي هذا الانخفاض التدريجي لأعراض عدم تحمل اللاكتوز.

وقد يحدث عندما تنخفض الأمعاء الدقيقة من إنتاج اللاكتاز بعد مرض أو جراحة أو إصابة في الأمعاء الدقيقة، ويمكن أن تحدث نتيجة لأمراض معوية، مثل مرض الاضطرابات الهضمية، التهاب المعدة والأمعاء ومرض التهاب الأمعاء مثل مرض كورونا.

ومن النادر ولادة أطفال مع عدم تحمل اللاكتوز الناجم عن غياب كامل لنشاط أنزيم اللاكتاز، و يتم انتقال هذا الاضطراب من جيل إلى جيل. الأطفال الذين يعانون من تعصب اللاكتوز الخلقي يصابون بالإسهال من تناول لبن الأم، وهؤلاء الأطفال يجب أن يتناولوا الحليب الخالي من اللاكتوز.

وهناك أمر لا بد من الإشارة إليه، هو أنه يمكن التحكم في أعراض عدم تحمل اللاكتوز عن طريق اتباع نظام غذائي بعناية فائقة يحد من منتجات الألبان .

الفيديو المرفق، تعرض خلاله أخصائية التغذية ماري بيل حرب الأطعمة التي يمكن تناولها والاستعاضة من خلالها عن تناول الحليب ومشتقاته.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً