تغذية

القهوة مع الليمون.. هل تعالج الصداع وتنقص الوزن؟

القهوة والليمون مكونان موجودان في كل مطبخ تقريبًا. فالقهوة واحدة من أكثر المشروبات استهلاكًا في جميع أنحاء العالم ويتم تناولها بسبب الكافيين الذي يحفز الجهاز العصبي المركزي ويزيد من اليقظة ويحسن المزاج، كما أن الليمون هو ثالث أكثر الحمضيات إنتاجًا في العالم، وهو مصدر كبير لفيتامين ج ومضادات الأكسدة والعديد من المركبات المفيدة الأخرى. مزيج القهوة والليمون توجه جديد لدى محبي القهوة. ويعتقدون أن له فوائد عديد، لكن يبدو أن العلم يختلف معهم. إليك بعض الفرضيات التي يدّعيها محبو القهوة بالليمون ويرفضها العلم، كما عرضها موقع "هيلث لاين" الصحي الامريكي. يساعد على إذابة الدهون هذه الفكرة سائدة بين الكثيرين من

القهوة والليمون مكونان موجودان في كل مطبخ تقريبًا. فالقهوة واحدة من أكثر المشروبات استهلاكًا في جميع أنحاء العالم ويتم تناولها بسبب الكافيين الذي يحفز الجهاز العصبي المركزي ويزيد من اليقظة ويحسن المزاج، كما أن الليمون هو ثالث أكثر الحمضيات إنتاجًا في العالم، وهو مصدر كبير لفيتامين ج ومضادات الأكسدة والعديد من المركبات المفيدة الأخرى.

مزيج القهوة والليمون توجه جديد لدى محبي القهوة. ويعتقدون أن له فوائد عديد، لكن يبدو أن العلم يختلف معهم. إليك بعض الفرضيات التي يدّعيها محبو القهوة بالليمون ويرفضها العلم، كما عرضها موقع "هيلث لاين" الصحي الامريكي.

يساعد على إذابة الدهون

هذه الفكرة سائدة بين الكثيرين من دعاة شرب القهوة مع الليمون، لكن الحقيقة أنه لا يمكن لليمون والقهوة إذابة الدهون.

الطريقة الوحيدة للتخلص من الدهون هي عن طريق استهلاك سعرات حرارية أقل أو حرق المزيد منها.

لكن تظهر الدراسات أن القهوة قد تساعد على فقدان بعض الوزن، فقد وجدت الأبحاث الحديثة أن الكافيين يحفز الأنسجة الدهنية البنية (BAT)، وهو نوع من الأنسجة الدهنية النشطة في التمثيل الغذائي، ويمكن أن تستقلب الكربوهيدرات والدهون مما يتسبب في زيادة معدل الأيض الذي يؤدي إلى فقدان الوزن، وهذه الأنسجة تتناقص مع التقدم في العمر. لذلك قد يكون فقدان الوزن بسبب الكافيين في القهوة، وليس خليط القهوة مع الليمون.

يخفف من الصداع

تشير إحدى الفرضيات إلى أن الكافيين في القهوة له تأثير مضيق للأوعية مما يقلل من تدفق الدم نحو الرأس ويخفف الألم.

كما أن الكافيين يمكن أن يضاعف من آثار الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع. لكن هناك فرضية أخرى تقول إن الكافيين قد يسبب الصداع بالنسبة للبعض. لذلك، قد يؤدي شرب القهوة بالليمون إلى تخفيف الصداع أو تفاقمه. وإذا كان يساعد في تقليل الألم، فسيكون ذلك بسبب الكافيين في القهوة، وليس شرب القهوة والليمون معًا.

يخفف من الإسهال

لا يوجد أي دليل يدعم استخدام الليمون والقهوة لعلاج الإسهال، فالإسهال يؤدي لفقدان الكثير من السوائل التي يمكن أن تصيب الجسم بالجفاف، ولأن القهوة مدرة للبول فهذا قد يؤدي إلى تفاقم الجفاف.

مفيد لنضارة البشرة

يبدو أن هناك بعض الحقيقة في هذا الادعاء، حيث تشير الأبحاث إلى أن مضادات الأكسدة في القهوة والليمون قد يكون لها فوائد للبشرة. فالقهوة تحسن تدفق الدم وترطب البشرة وتعطيها المزيد من النعومة، وتقلل من تدهور حالة الجلد. كما أن فيتامين C في الليمون قد يحفز إنتاج الكولاجين الذي يمد البشرة بالمرونة ويقلل من تلف الجلد الناجم عن الجذور الحرة، ومع ذلك يمكن الاستفادة من هذه الفوائد باستهلاك القهوة والليمون بشكل منفصل، حيث لا يوجد دليل يشير إلى أن التأثير يحدث عندما يتم خلط الاثنين معًا.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً