لماذا الآن هو الوقت المناسب لبدء نظ...

تغذية

لماذا الآن هو الوقت المناسب لبدء نظام غذائي؟

يعيش العالم في الوقت الحالي نوعًا جديدًا من الروتين والذي يساعد بشكل إيجابي في تغيير أنماط الحياة والتركيز على الصحة وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. وأصبح من المهم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة لأن هذه العادات ستقوي جهاز المناعة وتساعد أيضًا في الحفاظ على الوزن الصحي واللياقة البدنية. كما أشار مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إلى أن الأفراد الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا المستجد. وسنستعرض بعض الطرق التي ستساعدك على تناول الطعام الصحي، وبعض النصائح حول لماذا الآن هو الوقت المثالي للتركيز على تناول المزيد من

يعيش العالم في الوقت الحالي نوعًا جديدًا من الروتين والذي يساعد بشكل إيجابي في تغيير أنماط الحياة والتركيز على الصحة وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأصبح من المهم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة لأن هذه العادات ستقوي جهاز المناعة وتساعد أيضًا في الحفاظ على الوزن الصحي واللياقة البدنية.

كما أشار مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إلى أن الأفراد الذين يعانون من السمنة هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا المستجد.

وسنستعرض بعض الطرق التي ستساعدك على تناول الطعام الصحي، وبعض النصائح حول لماذا الآن هو الوقت المثالي للتركيز على تناول المزيد من الفواكه والخضروات.

التركيز على الفائدة الصحية

قد تكون الفواكه والخضروات المجمدة صحية تمامًا مثل الطازجة ويمكن إضافتها بسهولة إلى صدور الدجاج أو السمك.

كما يمكنكِ استخدام البقوليات المعلبة والبقوليات كمصدر للبروتين أو الكربوهيدرات، وإضافتها إلى المواد الغذائية الأساسية مثل الأرز البني كونه مصدرًا للألياف.

التحكم في الأطعمة التي تتناوليها

إذا كنت تواجهين صعوبة في تغيير أنواع الأطعمة التي تتناوليها فيمكنكِ تكرارها، وعليكِ تحديد أوقات تناول الطعام أو اتباع الأنطمة الصحية المقيدة بالوقت مثل نظام الصيام المتقطع وهو تناول الطعام لمدة ثماني أو عشر ساعات في اليوم.

وقد أظهرت دراسات أن لهذه الأنظمة الغذائية فوائد عدة مثل عدم الجوع، ووفقدان الوزن وتحسن نسبة السكر في الدم والدهون وتقليل كتلة الدهون الإجمالية في الجسم.

يمكنكِ الجلوس أينما تريدين

أغلب الاشخاص يعملون الآن من المنزل، لذلك يمكنهم التحكم في المكان الذي سيجلسون ويعملون به، لذلك قومي بنقل مكان عملك إلى أي مكان في المنزل غير مرتبط بالطعام، مثل في الحديقة أو في غرقة المعيشة.

طهي وجبات الطعام الخاصة بكِ

تعد هذه الفترة غير مناسبة لتناول الطعام خارج المنزل كل ليلة، لذلك قومي بطهي وجباتك بنفسك بمقادير بسيطة وعناصر صحية فمثلاً قومي بطهي البروكلي المجمد مع الأرز البني والدجاج المعلب، فهذه الوجبة تحتوي على دهون صحية والألياف وأيضاً تعد كمصادر للبروتين الخالي من الدهون.

أقضي المزيد من الوقت في الهواء الطلق

إن الجانب المشرق من جلوس الجميع في منزلهم في الوقت الحالي هو زيادة الرغية لديهم للخروج في الهواء الطلق، فإذا كانت تسكنين في حي أو لديكِ حديقة قريبة من منزلك، يمكنكِ ممارسة المشي، إذ وجدت دراسة أن الخروج لمدة 20 دقيقة فقط تساعد في خفض هرمون التوتر الذي بدوره يمكن أن يساعد في اتخاذ خيارات غذائية أفضل.


 

قد يعجبك ايضاً