ما مدى أهمية مكملات المغنيسيوم بالن...

تغذية

ما مدى أهمية مكملات المغنيسيوم بالنسبة لجودة النوم؟

إن كنت تعانين من مشكلات ذات صلة بالانخراط في النوم، فالأرجح أنك على دراية باستخدام الميلاتونين، المعروف أيضا بكونه المكمل الخاص بهرمون النوم في جسمك، والذي يساعدك على النوم. لكن هناك شيء آخر ربما لا تعرفين عنه أية معلومات، حيث يوجد مكمل آخر يساعد أيضا في الحصول على قسط جيد من النوم، وربما يكون ناقصا بجسمك بالفعل، وهذا المكمل هو المغنيسيوم. ونوه باحثون بهذا الخصوص إلى أن عنصر المغنيسيوم يقوم بدور مهم في كثير من الوظائف الجسدية، مثل التمثيل الغذائي، تنظيم نسبة السكر بالدم، صحة العظام، الأعصاب ووظائف العضلات. كما ثبت أنه يلعب دورا غاية في الأهمية أيضا بالنسبة لعملية

إن كنت تعانين من مشكلات ذات صلة بالانخراط في النوم، فالأرجح أنك على دراية باستخدام الميلاتونين، المعروف أيضا بكونه المكمل الخاص بهرمون النوم في جسمك، والذي يساعدك على النوم.

لكن هناك شيء آخر ربما لا تعرفين عنه أية معلومات، حيث يوجد مكمل آخر يساعد أيضا في الحصول على قسط جيد من النوم، وربما يكون ناقصا بجسمك بالفعل، وهذا المكمل هو المغنيسيوم.

ونوه باحثون بهذا الخصوص إلى أن عنصر المغنيسيوم يقوم بدور مهم في كثير من الوظائف الجسدية، مثل التمثيل الغذائي، تنظيم نسبة السكر بالدم، صحة العظام، الأعصاب ووظائف العضلات.

كما ثبت أنه يلعب دورا غاية في الأهمية أيضا بالنسبة لعملية النوم، وهو ما أكد عليه دكتور كريستوفر وينتر، الباحث المتخصص في شؤون النوم ومؤلف كتاب "حل النوم"، موضحا أنه يحظى بأهمية من ناحية في كثير من الخطوات التي تسمح للجسم بأخذ البروتين وتحويله لمواد كيميائية تساعد على الشعور بالنوم، فضلا عن أنه يساعد من ناحية أخرى على تهدئة الجهاز العصبي، وتهيئته تماما ليعمل بصورة أكثر فعالية.

ولفت وينتر إلى أن المغنيسيوم يلعب دورا أيضا في استرخاء العضلات وتعزيز وظائف الأعصاب، كما أنه يحافظ على مستويات الناقل العصبي GABA المسؤول عن "إيقاف" اليقظة.

ويشير باحثون من الجمعية الأمريكية للصداع النصفي إلى وجود عدة فوائد أخرى للمغنيسيوم من ضمنها رفع مستويات الدوبامين بالجسم، الذي يعمل بالتبعية على تعزيز حالة الإنسان المزاجية. فضلا عن أنه يساعد في التخفيف من حدة الشعور بالصداع النصفي، حال تفاقمه.

ويشدد الباحثون على أن المغنيسيوم من العناصر التي يسهل التحصل عليها بصورة كبيرة من الحمية الغذائية، وأنه في حالة عدم الحصول على قدر كاف منه، فإن فرص حدوث نقص منه في الجسم تكون واردة تماما، وأن أكثر الأشخاص عرضة لحدوث هذا النقص في أجسامهم هم من تكون حمياتهم سيئة وغير متوازنة عموما، من لا يكونون قادرين على امتصاص المغنيسيوم بسبب بعض أمراض الأمعاء أو الإفراط في استخدام الملينات أو هؤلاء الذين يعانون من مشاكل في الكلى أو من مرض السكري.

وأوضح الباحثون أن أكثر الأطعمة الغنية بعنصر المغنيسيوم تشمل ما يلي: اللوز، السبانخ، حليب الصويا، زبدة الفول السوداني، الأفوكادو، البيض، الحليب، الزبادي وكذلك الموز.

وختم الباحثون بقولهم إن المغنيسيوم من العناصر الآمن تناولها لتعزيز جودة النوم، مع العلم أن الكمية التي يوصى بتناولها يوميا هي 310 ملي جرام، وأنه قد يحدث إسهال حال زادت الجرعة عن 350 ملي جرام، وهو ما يجب الانتباه إليه منعا لتلك المشكلة.

 


 

قد يعجبك ايضاً