أخطر أطعمة في العالم.. إليك تفاصيله...

تغذية

أخطر أطعمة في العالم.. إليك تفاصيلها!

رغم التطور الحاصل في مطابخ عدة حول العالم إلى جانب تنوع الأكلات والوصفات الشهية، لكن تبقى هناك دوما بعض الأطعمة التي تتسم بخطورتها على صحة الإنسان، وهي الأطعمة التي ربما لا يعلمها كثيرون منا أو لم يسمعوا عنها شيئا من قبل. ونستعرض فيما يلي قائمة بأبرز هذه الوجبات الغريبة التي تشكل خطورة على الصحة: وجبة كوي بلا وتتكون من سمك نيئ مفروم، عصير ليمون، تتبيلة سلطة حارة، ومقدار من النمل الأحمر وتقدم نيئة. وتعد هذه الوجبة من الأطباق الشعبية الرائجة في تايلاند، وهي وليمة مفضلة للطفيليات المسؤولة عن سرطان الكبد المميت. وتنطوي على أكثر من نصف حالات السرطان مقارنة بمتوسط

رغم التطور الحاصل في مطابخ عدة حول العالم إلى جانب تنوع الأكلات والوصفات الشهية، لكن تبقى هناك دوما بعض الأطعمة التي تتسم بخطورتها على صحة الإنسان، وهي الأطعمة التي ربما لا يعلمها كثيرون منا أو لم يسمعوا عنها شيئا من قبل.

ونستعرض فيما يلي قائمة بأبرز هذه الوجبات الغريبة التي تشكل خطورة على الصحة:

وجبة كوي بلا

وتتكون من سمك نيئ مفروم، عصير ليمون، تتبيلة سلطة حارة، ومقدار من النمل الأحمر وتقدم نيئة. وتعد هذه الوجبة من الأطباق الشعبية الرائجة في تايلاند، وهي وليمة مفضلة للطفيليات المسؤولة عن سرطان الكبد المميت. وتنطوي على أكثر من نصف حالات السرطان مقارنة بمتوسط أقل من 10% بكل أنحاء العالم.

وجبة فوجو

تعتبر من الأطباق اليابانية باهظة الثمن، لكنه قد يكون طبقا مميتا إذا لم يتم طهيه بشكل صحيح. ورغم أن السمكة المستخدمة في تحضير الوجبة تعد آمنة هي نفسها، لكن كبدها يحتوي على سم يسمى تيتودوتوكسين، وهو أكثر فتكا بـ 1200 مرة من السيانيد. ما يعني أن السمكة الواحدة لديها ما يكفي من السم لقتل 30 شخصا.

وجبة ستار فروت

أو تورتة ستار فروت، وهي ذات نكهة فواكه حلوة تبدو غير ضارة، لكنها تميت في صمت في واقع الأمر. ويجب معرفة أن طلب تلك الوجبة هو أمر غاية في الخطورة، حيث إنها تحتوي على سم عصبي يؤثر على الدماغ والأعصاب. ويتعين على الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى أن يتجنبوا تناولها تماما. ومن أبرز أعراض التسمم الذي ينجم عن تناول هذه الوجبة: فواق مستمر وعسير، قيء، تنميل، أرق، نوبات صرع وخطر الوفاة في الأخير، حيث تشير تقارير إلى أن معدل الوفيات بسبب تلك الوجبة يتراوح ما بين 20 إلى 40 %.

فاكهة أكي

هي الفاكهة الوطنية لدولة جامايكا، وتقدم مع الأسماك المالحة باعتباره الطبق الوطني هناك، وتحتوي تلك الفاكهة على مادة سامة هي hypoglycin A و hypoglycin B، وهي المادة التي قد تسبب مرض القيء، الذي يمكن أن يؤدي إلى غيبوبة أو وفاة ما لم يعالج الشخص في الساعات القليلة الأولى من حدوث الغثيان أو القيء، خاصة وأن تلك المادة لا تضر عند الطهي أو التعليب.

وجبة باج باج

وهو طبق يحضر من بقايا الأطباق في مطاعم الوجبات السريعة التي تم تنظيفها وجمعها من مواقع القمامة والمقالب. ويطلق عليه Pagpag، بمعني التخلص من الأوساخ أو الغبار، ويباع هذا الطبق في المناطق الفقيرة من الفلبين.

مشروب "الأبسينثي Absinthe"

يشبه في خطورته أي نوع كحول حال تم تناوله بكثرة، وهو عبارة عن مادة مقطرة عالية الكحول تسبب التسمم الكحولي وتلف الكبد والهذيان ونوبات الصرع والدوار والهلوسة والجنون في نهاية المطاف.

وجبة كاسافا

وهي حلوة أو مرة على حد سواء، وقد تكون وجبة سامة إذا لم يتم طهيها بشكل صحيح. وإذا تم تناولها في صورة نيئة أو لم يتم طهيها بشكل صحيح، فيمكن أن تخلف بقايا سيانيد يكفي للتسبب في التسمم الحاد بالسيانيد، تضخم الغدة الدرقية، وكذلك الاختلاج الحركي، الشلل الجزئي، أو الموت.

وتشمل أعراض التسمم بالسيانيد الضعف والارتباك والسلوك الغريب والنعاس المفرط والغيبوبة وضيق التنفس والصداع والدوار والقيء وآلام البطن والنوبات، ويجب في نفس الوقت معرفة أنه لا يمكن علاج تسمم الكسافا في المنزل، بل يتطلب الأمر رعاية طبية فورية.