عصير الليمون والنعناع.. فوائد صحية...

تغذية

عصير الليمون والنعناع.. فوائد صحية لا تفوتيها!

عصير الليمون مع النعناع من أكثر العصائر شيوعا بين العامة؛ نظرا لمذاقه المميز وفائدته الصحية للجسم، فيما تحضيره سهل جدا؛ فحزمة من النعناع والقليل من الليمون والماء والقليل من السكر يحضر سريعا. ميزات هذا المزيج عن ميزات هذا العصير تشير مهندسة التغذية ديمة الجراح إلى أن الليمون الذي يدخل في مكوناته يعد من الفاكهة الحمضية التي تحتوي على مضادات الأكسدة، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات خاصة فيتامين (A) و(B) و(C) إلى جانب المعادن والألياف الغذائية والزيوت الأساسية والكاروتينات. ويلعب الليمون دورا كبيرا في رفع معدل الحرق في الجسم وخفض خطر الإصابة بالسمنة؛ لاحتوائه على حمض الستريك. وكثيرون يعدونه الخيار

عصير الليمون مع النعناع من أكثر العصائر شيوعا بين العامة؛ نظرا لمذاقه المميز وفائدته الصحية للجسم، فيما تحضيره سهل جدا؛ فحزمة من النعناع والقليل من الليمون والماء والقليل من السكر يحضر سريعا.

ميزات هذا المزيج

عن ميزات هذا العصير تشير مهندسة التغذية ديمة الجراح إلى أن الليمون الذي يدخل في مكوناته يعد من الفاكهة الحمضية التي تحتوي على مضادات الأكسدة، كما يحتوي على العديد من الفيتامينات خاصة فيتامين (A) و(B) و(C) إلى جانب المعادن والألياف الغذائية والزيوت الأساسية والكاروتينات.

ويلعب الليمون دورا كبيرا في رفع معدل الحرق في الجسم وخفض خطر الإصابة بالسمنة؛ لاحتوائه على حمض الستريك.

وكثيرون يعدونه الخيار الأمثل لنزلات البرد وخفض الشعور بالإرهاق؛ لاحتوائه على مضادات البكتيريا، إلى جانب فعاليته في خفض ضغط الدم، وتنظيم ضربات القلب، وقدرته الكبيرة في علاج مرض اللثة والأسنان، ناهيك عن فوائده الأخرى التي لا تعد ولا تحصى.

وعن النعناع

أما بالنسبة لإضافة النعناع على الليمون، فهو بحسب الجراح، عدا عن إضفائه مذاقا طيبا، يعد مصدرا جيدا لفيتامين (A)، إلى جانب العديد من المواد المغذية كالكالسيوم والفوسفور وفيتامين (C) و (D) و (E) وكمية صغيرة من فيتامين (B) المركب.

النعناع مصدر قوي لمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الجسم من الإجهاد التأكسدي، وهو نوع من الأضرار التي تلحق بالخلايا التي تسببها الجذور الحرة.

ومن ناحية أخرى، له القدرة على علاج آلام المعدة والغازات والانتفاخ والتغيرات التي تحدث في الأمعاء؛ فيساعد في التخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي كعسر الهضم واضطراب المعدة، كما ويحسن من مشاكل الجهاز التنفسي ويعالج البرد والإنفلونزا ويزيل الاحتقان ويخفف من السعال ويساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة.

لهذا، يعد النعناع محفزا للأنزيمات الهاضمة التي تساعد على امتصاص المواد المغذية من الطعام واستهلاك الدهون وتحويلها إلى طاقة قابلة للاستخدام، لهذا السبب يساعد بطريقة ما على تحفيز حرق الدهون في الجسم بشكل أفضل وأسرع وبالتالي المساعدة في فقدان الوزن.

هذه الميزات كلها عبارة عن صفات مشتركة تجمع ما بين الليمون والنعناع، لذلك فإن مزجهما معا سيكون صحيا ومعالِجا للعديد من الأمراض، أكثر من مجرد التمتع بمذاقه فقط.

فوائد خلطهما معا

ما أثبتته الدراسات هو أن مزيج الليمون والنعناع يساعد في تقوية المناعة، ومكافحة البرد والحد من أمراض فصل الشتاء والحفاظ على صحة جيدة؛ لاحتوائهما على مضادات للبكتيريا والفيروسات، كما ينقي الدم ويساعد الجسم على التخلص من السموم، وهو من المشروبات التي تساعد على التخلص من الإجهاد والضغوطات بعد يوم طويل وشاق.

ولتلك الفوائد الصحية مجتمعة، تنصح الجراح بتناول عصير الليمون والنعناع وإدخاله ضمن العادات اليومية.

الطريقة الصحيحة لإعداده

يفضل تناول كوب من عصير الليمون والنعناع الخالي من السكر أو المحلى بالعسل الأبيض على الريق في الصباح، كنوع من مشروبات الديتوكس التي تساعد في تخليص الجسم من السموم، وتزيد من سرعة حرق الدهون فيه، بحسب الجراح.

ولكن في حال إصابة الشخص بقرحة في المعدة، يجب الحرص على تناول كوب من الماء قبل تناول عصير الليمون والنعناع.

ويفضل أن تزيد كمية النعناع على كمية الليمون، ناهيك عن ضرورة شربه بعد الوجبات ليساعد على الهضم.