وجبة الفطور لمريض السكري.. ما مضار...

تغذية

وجبة الفطور لمريض السكري.. ما مضار تخطيها؟

غالبا ما يكتشف مرضى السكري زيادة في نسبة السكر في الدم صباحا، وهو ما يحدث عادة قبل الإفطار. والأمر نفسه يحدث مع الأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري، بحيث تزيد عندهم نسبة السكر في الدم صباحا، ولكن الفرق هو أن مرض السكري يمكن أن يسبب مشاكل للمريض، في حين أنه لا يسبب مشكلة لغير المصابين به. فوفقا لجمعية السكر الأمريكية diabetes، فإن جسم مريض السكري لا يستخدم الأنسولين بشكل صحيح، ما يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم صباحا، وهذا ما يشكل خطرا عليه ويدعو للتساؤل: لماذا مستويات سكر الدم في الصباح أعلى منها في المساء؟ عن هذا التساؤل

غالبا ما يكتشف مرضى السكري زيادة في نسبة السكر في الدم صباحا، وهو ما يحدث عادة قبل الإفطار. والأمر نفسه يحدث مع الأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري، بحيث تزيد عندهم نسبة السكر في الدم صباحا، ولكن الفرق هو أن مرض السكري يمكن أن يسبب مشاكل للمريض، في حين أنه لا يسبب مشكلة لغير المصابين به.

فوفقا لجمعية السكر الأمريكية diabetes، فإن جسم مريض السكري لا يستخدم الأنسولين بشكل صحيح، ما يؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم صباحا، وهذا ما يشكل خطرا عليه ويدعو للتساؤل: لماذا مستويات سكر الدم في الصباح أعلى منها في المساء؟

عن هذا التساؤل يفسر استشاري التغذية العلاجية الدكتور محمد عبدالسلام تلك المسألة بأن الجسم ينتج الأنسولين بكميات صغيرة، ولكن ما بين الساعة الـ 4 صباحا وحتى الـ 8 صباحا، يقوم الجسم ببعض الأنشطة الهرمونية من تلقاء نفسه، نتيجة انخفاض محتمل في مستوى السكر بالجسم أثناء النوم، فيعمل هذا النشاط الهرموني على زيادة تدفق الجلوكوز في الجسم من العضلات ومن الكبد حتى يتمكن الشخص من الحصول على الطاقة الكافية للعمل.

وخلال هذا الوقت، فإن مستويات العديد من الهرمونات الخاصة في الجسم مثل: الكورتيزول، الأدرينالين، الجلوكاجون، هرمون النمو، تبدأ في التزايد لتمكّن الجسم من نقل المزيد من الجلوكوز إلى الكبد والعضلات، لكن مرضى السكري يفتقرون إلى الأنسولين، حيث يبدأ الجلوكوز في الذوبان في الدم بدلا من امتصاصه من قبل العضلات، وهو ما يسبب زيادة نسبة السكر في الدم في الفترة الصباحية، بحسب عبدالسلام.

أما عن سبب حدوث ذلك الأمر من الـ 4 صباحا إلى الـ 8 مساء كل يوم، فيرجع إلى إيقاع الساعة البيولوجية، التي تحدد كمية تدفق الهرمونات وغيرها من الأنشطة ليلا ونهارا. وفيما يتعلق بأسباب زيادة السكر في الدم في الصباح لمرضى السكري فيمكن أن يكون هناك عدة أسباب منها كما يوردها عبدالسلام: عدم تناول الجرعة الصحيحة من الأنسولين قبل النوم ليلا، أو ربما تناول أطعمة تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات في الليل، إلى جانب تناول بعض الوجبات الخفيفة غير الصحية عند الشعور بالجوع في وقت متأخر من الليل.

أهم النصائح

img

من النصائح التي يقدمها الاستشاري عبدالسلام للسيطرة على السكر في الدم بعد العشاء تكمن بتناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المنخفضة في الليل، وتناول الأدوية التي يصفها الطبيب في الوقت المناسب.

وأن لا يأخذ مريض السكري الأدوية الليلية في وقت مبكر جدا من الليل، وإلا فسيقل تأثيرها في الصباح، وبالتالي زيادة نسبة السكر في الدم.

إن تناول الوجبات الخفيفة في وقت متأخر من الليل يمكن أن يزيد من نسبة السكر في الدم في فترة الصباح، فإذا كان المريض يشعر بالجوع ليلا، فإن تناول الأطعمة التي لا تزيد من نسبة السكر في الدم والنوم أقل من 6 ساعات يمكن أن يزيد من نسبة السكر في الدم، لذلك فليحرص المريض على النوم 8 ساعات ليلاً. أما إذا زاد مستوى السكر في الدم في الصباح، فيجب عليه تناول وجبة الإفطار وأن لا يتخطاها؛ لأنه عندما يأكل أي شيء في الصباح، فإن العملية الهرمونية التي يقوم بها الجسم والتي تهدف للحصول على أي سكر مخزون من الجسم، كردة فعل على انخفاض السكر أثناء النوم في الفترة المتأخرة من الليل ستتوقف.

ولكن عند تناول وجبة الإفطار سيتجه الجسم إلى عملية الهضم الطبيعية للطعام المتناول بهدف الحصول على الطاقه والسكر، خصوصا إذا كانت وجبة الإفطار مثالية لمريض السكري، وتتكون من شريحة توست أسمر، وبيضة مسلوقة، وقطعة جبن، وخيار وطماطم، إلى جانب كأس من الشاي محلّى بقليل من السكر.