تُخفّض ضغط الدم وتُحافظ على القلب.....

تغذية

تُخفّض ضغط الدم وتُحافظ على القلب.. اكتشفي المزيد من فوائد الطحينة!

من المعروف أن الطحينة هي عصارة بذور السمسم المحمّصة المطحونة وتدخل كمكوّنٍ رئيسي في بعض الأطعمة كالحمّص والبابا غنوج. وهناك العديد من العناصر الغذائية الموجودة في بذور السمسم ولكن من الصعب على الجسم امتصاصها بسبب الطبقة الخارجية الصلبة، لذلك يتم استهلاكها على شكل معجون الطحينة الذي يساعد الجسم على امتصاصها بشكل أكثر كفاءة. وبإلقاء نظرة متعمّقة على الطحينة، نجد أنها مضرّة بالصحة أحيانًا لاحتوائها على كميات كبيرة من الدهون وبالتالي تُعدّ من الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية واستعمالها دائمًا يؤدي إلى زيادة الوزن، بالإضافة إلى ذلك فإن كثيرين يعانون من حساسية تجاه بذور السمسم، فيُنصح بتجنبهم تناول الطحينة، حسبما ترى اختصاصية

من المعروف أن الطحينة هي عصارة بذور السمسم المحمّصة المطحونة وتدخل كمكوّنٍ رئيسي في بعض الأطعمة كالحمّص والبابا غنوج.

وهناك العديد من العناصر الغذائية الموجودة في بذور السمسم ولكن من الصعب على الجسم امتصاصها بسبب الطبقة الخارجية الصلبة، لذلك يتم استهلاكها على شكل معجون الطحينة الذي يساعد الجسم على امتصاصها بشكل أكثر كفاءة.

وبإلقاء نظرة متعمّقة على الطحينة، نجد أنها مضرّة بالصحة أحيانًا لاحتوائها على كميات كبيرة من الدهون وبالتالي تُعدّ من الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية واستعمالها دائمًا يؤدي إلى زيادة الوزن، بالإضافة إلى ذلك فإن كثيرين يعانون من حساسية تجاه بذور السمسم، فيُنصح بتجنبهم تناول الطحينة، حسبما ترى اختصاصية التغذية فوزية جراد.

وبالحديث عن حقائق سريعة عن الطحينة، بيّنت جراد أنها توفر كميات جيدة من البروتين والمعادن المختلفة مثل: المغنيسيوم والحديد والفسفور، والكالسيوم ولأنها غنية بالسعرات الحرارية يجب تناولها باعتدال.

كما تحتوي على كميات كبيرة من الدهون غير المشبعة أحادية ومتعدّدة، والمعروف أن هذه الدهون مفيدة للقلب والصحة العامة.

img

وتُفيد الطحينة القلب لاحتواء بذور السمسم على العناصر الغذائية التي قد يكون لها مجموعة من الفوائد الصحية مثل: "السمسمول" وهي مادة غذائية مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في دعم الجهاز المناعي وتحقيق التوازن بين مستويات الهرمونات، كما لها تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول في الدم والإجهاد التأكسدي لدى مرضى هشاشة العظام، بحسب جراد.

أمّا الكالسيوم والمغنيسيوم في الطحينة فيعملان على خفض ضغط الدم بشكل طبيعي، عدا عن ذلك، لقشور السمسم بُنية مماثلة لهرمون الإستروجين، لذلك يمكن أن ترتبط قشور السيسامين والسمسمول في الطحينة بمستقبلات هرمون الإستروجين التي قد تحمي من السرطان المرتبط بالهرمونات.

ووفق جراد، يُعدّ 40 غرامًا يوميًا من بذور السمسم أي ما مقداره ملعقتان كبيرتان من الطحينة كعلاج معياري لالتهاب المفاصل العظمى في الركبة، ولوجود المغنيسيوم بكمية عالية فإنه يزيد من الكثافة العظمية بصورة أكبر، إضافةً إلى تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام عند النساء بعد انقطاع الطمث، حيث إن المغنيسيوم يُعزّز كثافة المعادن في العظام خاصةً منطقتيْ الرقبة والورك.

لهذا، نصحت جراد بإضافة الطحينة إلى النظام الغذائي وعلى السلَطات أو غمس الخضار في ملعقة أو اثنتين من الطحينة.