نقص فيتامين "د" يُؤثر على سلوك طفلك...

تغذية

نقص فيتامين "د" يُؤثر على سلوك طفلكِ.. كيف؟

الفيتامينات مهمة للغاية لتعزيز الصحة ويحتاجها كل من الكبار والصغار، ورغم أن الكثيرين قد يستهينون بأهميتها، إلا أن نقص بعض الفيتامينات في الجسم يؤدي لمخاطر صحية. ومؤخرًا، كشفت دراسة حديثة أن نقص فيتامين "د" لدى الأطفال يؤثر سلبًا على سلوكهم ويجعلهم أكثر عدوانية خاصة في مرحلة المراهقة. ووفقًا لمجلة "إن دي تي في"، كشف باحثو جامعة "ميتشيغان" أن انخفاض مستويات فيتامين "د" لدى الأطفال في المرحلة الابتدائية يجعلهم أكثر عدوانية في مرحلة المراهقة، جنبًا إلى جنب مع الإصابة بالاكتئاب واضطراب القلق. ووجد الباحثون أن نقص الفيتامين لدى الأطفال يضاعف تطويرهم لسلوك عدواني، بالإضافة إلى مشاكل في السلوك بوجه عام، بما

الفيتامينات مهمة للغاية لتعزيز الصحة ويحتاجها كل من الكبار والصغار، ورغم أن الكثيرين قد يستهينون بأهميتها، إلا أن نقص بعض الفيتامينات في الجسم يؤدي لمخاطر صحية.

ومؤخرًا، كشفت دراسة حديثة أن نقص فيتامين "د" لدى الأطفال يؤثر سلبًا على سلوكهم ويجعلهم أكثر عدوانية خاصة في مرحلة المراهقة.

ووفقًا لمجلة "إن دي تي في"، كشف باحثو جامعة "ميتشيغان" أن انخفاض مستويات فيتامين "د" لدى الأطفال في المرحلة الابتدائية يجعلهم أكثر عدوانية في مرحلة المراهقة، جنبًا إلى جنب مع الإصابة بالاكتئاب واضطراب القلق.

ووجد الباحثون أن نقص الفيتامين لدى الأطفال يضاعف تطويرهم لسلوك عدواني، بالإضافة إلى مشاكل في السلوك بوجه عام، بما في ذلك خرق القواعد، وذلك مقارنة بغيرهم من الأطفال أصحاب المستويات الأعلى من فيتامين "د".

img

بالإضافة إلى ذلك، وجد الخبراء أن انخفاض مستويات البروتين المسوؤل عن نقل فيتامين د في الدم، يرتبط أيضًا بزيادة ظهور السلوك العدواني لدى الأطفال، كما يزيد خطر تعرضهم للاكتئاب والقلق.

ولا يقتصر خطر نقص فيتامين د على الأطفال وفي مرحلة المراهقة فقط، بل في مرحلة البلوغ أيضًا، حيث اكتشف الباحثون علاقة بين نقص هذا الفيتامين والإصابة بعدة مشاكل عقلية في مرحلة البلوغ، بما في ذلك الفصام.

وحرصًا على صحتك وصحة أبنائك، يوصي الخبراء بالتركيز على أطعمة لتعزيز مستويات فيتامين "د" في الجسم، وهي الأسماك الدهنية، مثل السالمون، والزبادي والحليب والجبن، والمشروم، وصفار البيض، وعصير البرتقال.