تصدّي لآثار تلوث الهواء الضارة بهذه...

تغذية

تصدّي لآثار تلوث الهواء الضارة بهذه الأغذية الخمسة!

تعد مشكلة تلوث الهواء من المشكلات التي تضر بصحتنا من الناحيتين البدنية والذهنية، وهي لا تقتصر على المدن الكبيرة فحسب، بل تمتد أيضًا للمدن الصغيرة، وتنجم في العادة عن عدة مصادر أبرزها عوادم السيارات والمواد الكيميائية والمعادن الثقيلة الصادرة عن بعض الصناعات. ولعل الخطير في الموضوع أن هذا التلوث يزيد من خطر الإصابة بعدة أمراض من بينها الربو، مشاكل الشعب الهوائية، السرطان، الخرف، أمراض القلب والسكري. كما نبه الباحثون من أن تأثيره يمتد أيضًا ليطال الصحة الذهنية والنفسية، إذ ربطت دراسة حديثة بين تلوث الهواء وبين انخفاض مستويات السعادة لدى الأفراد المقيمين في مناطق ترتفع بها نسبة تلوث الهواء. والجديد

تعد مشكلة تلوث الهواء من المشكلات التي تضر بصحتنا من الناحيتين البدنية والذهنية، وهي لا تقتصر على المدن الكبيرة فحسب، بل تمتد أيضًا للمدن الصغيرة، وتنجم في العادة عن عدة مصادر أبرزها عوادم السيارات والمواد الكيميائية والمعادن الثقيلة الصادرة عن بعض الصناعات.

ولعل الخطير في الموضوع أن هذا التلوث يزيد من خطر الإصابة بعدة أمراض من بينها الربو، مشاكل الشعب الهوائية، السرطان، الخرف، أمراض القلب والسكري.

كما نبه الباحثون من أن تأثيره يمتد أيضًا ليطال الصحة الذهنية والنفسية، إذ ربطت دراسة حديثة بين تلوث الهواء وبين انخفاض مستويات السعادة لدى الأفراد المقيمين في مناطق ترتفع بها نسبة تلوث الهواء.

والجديد الآن هو ما كشفته خبيرة التغذية البريطانية، جين كلارك، في مقالة نُشرت لها اليوم بصحيفة ميل أونلاين، حيث أبرزت 5 أطعمة يمكن التصدي بها لآثار وتداعيات مشكلة تلوث الهواء من الناحية الصحية، وهي زيت الزيتون الذي يحتوي على فيتامين E لتحسين وظائف الرئتين، بالإضافة للأحماض الدهنية للحد من الالتهابات، والأفوكادو الذي يحتوي أيضًا على نسب كبيرة من فيتامين E، وثبت أنه يحد من تأثيرات التعرض لتلوث الهواء.

img

والجوز كذلك من بين تلك الأغذية، والذي يعد من المصادر الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على الحد من تأثيرات تلوث الهواء، والبروكلي الذي أثبتت دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا أن تناول عصيره يساعد في الحد من الالتهابات التي تحدث بالأنف بعد التعرض لأبخرة الديزل، فيما أظهرت دراسة أخرى أجريت في جامعة كولومبيا أن فيتامينات B التي توجد في البروكلي تساعد بشكل كبير في توفير الحماية لعضلة القلب من أخطار تلوث الهواء.

وأخيرًا الأسماك الزيتية التي من بينها الماكريل، السلمون، السردين وسمك السلمون المرقط، التي تعد مصادر غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي ثبت أنها تحمي الجسم من الالتهابات.