الخضراوات الطازجة أم المطهية.. أيهم...

تغذية

الخضراوات الطازجة أم المطهية.. أيهما أكثر فائدةً؟

يُدرك الجميع ضرورة تناول الخضراوات في الوجبات الغذائية وبشكل يومي، لكن تغفل المرأة أحيانًا عن إضافة طبق من الخضراوات لمائدتها رغم تعدد فوائدها. وهنا، يتبادر للأذهان تساؤل حول الخضراوات، فهل الفائدة الأكبر تكمُن في تناولها طازجة أم مطهية؟. حول ذلك، تتحدّث اختصاصية التغذية العلاجية ولاء أبو عيسى بالقول: "الخضار من المجموعات الغذائيّة المهمّة والمعروفة بفوائدها المختلفة لصحة الجسم، حيث لا يمكن الاستغناء عنها بأي حالٍ من الأحوال، إذ يتم تناولها بشكلٍ يومي سواءً بطهي الخضار المختلفة، أو بتناولها طازجة". فوفق أبو عيسى، تضمُّ الخضراوات أنواعًا وأصنافًا مختلفة تتمتع بفوائد مميزة وكثيرة أبرزها المحافظة على الوزن المثالي كونها لا تحتوي على

يُدرك الجميع ضرورة تناول الخضراوات في الوجبات الغذائية وبشكل يومي، لكن تغفل المرأة أحيانًا عن إضافة طبق من الخضراوات لمائدتها رغم تعدد فوائدها.

وهنا، يتبادر للأذهان تساؤل حول الخضراوات، فهل الفائدة الأكبر تكمُن في تناولها طازجة أم مطهية؟.

حول ذلك، تتحدّث اختصاصية التغذية العلاجية ولاء أبو عيسى بالقول: "الخضار من المجموعات الغذائيّة المهمّة والمعروفة بفوائدها المختلفة لصحة الجسم، حيث لا يمكن الاستغناء عنها بأي حالٍ من الأحوال، إذ يتم تناولها بشكلٍ يومي سواءً بطهي الخضار المختلفة، أو بتناولها طازجة".

img

فوفق أبو عيسى، تضمُّ الخضراوات أنواعًا وأصنافًا مختلفة تتمتع بفوائد مميزة وكثيرة أبرزها المحافظة على الوزن المثالي كونها لا تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحراريّة، إضافة إلى احتوائها على الألياف ومادة السيليلوز التي تعتبر من المواد التي يتم هضمها ببطء، مما يعني أن الخضراوات والفواكه وسيلة فعّالة في التقليل من نسبة الإصابة بالسمنة، بالإضافة لحماية الجسم من الإصابة بالسرطانات المختلفة، وخاصّة سرطان المعدة والقولون؛ لأنها تحتوي على مضادات أكسدة.

وتضيفُ الاختصاصية أبو عيسى أن الخضراوات تُعزز صحة العين وتحميها من الأمراض المختلفة؛ لاحتواء معظم أنواع الخضراوات على نسبة عالية من فيتامين A، وتعمل كذلك على المحافظة على البشرة شابة وخالية من الحبوب والبثور، وحمايتها من الالتهابات الجلديّة المختلفة.

وتقول أبو عيسى: "لا ننسى فائدتها في التقليل من نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين؛ لاحتوائها على نسبة قليلة من الدهون، أمّا غلي الخضروات بالماء فيفقدها الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم على عكس طهوها بالبخار أو عن طريق الشوي، والذي يضمن الاستفادة القصوى منها".

ووفق تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل"، أكّدت خبيرة التغذية البريطانية تريس ليشت، أن طهو الخضراوات بهذه الطريقة (الغلي) يفقدها حوالي 50% من المواد الغذائية والفيتامينات الموجودة بها، لافتةً إلى أن الطهو بالبخار أو الشوي من أكثر الطرق المفيدة لصحة الإنسان.

img

وشدّدت ليشت على ضرورة عدم غلي الخضراوات، خاصةً تلك التي تحتوي على فيتامينات قابلة للذوبان في الماء مثل الملفوف، السبانخ، القرنبيط، البروكولي، الفاصوليا، الكرنب الأجعد (الكال)، الفاصوليا والبازلاء، لضمان المحافظة على عناصرها الغذائية.

وبالنسبة لأولئك الذين لا يُحبّذون تناول الخضراوات المطهية بالبخار أو المشوية، تنصحهم ليشت بالتقليل من وقت طهوها واستخدام كميات صغيرة من الماء مع حرارة منخفضة، هذا عوضًا عن إمكانية استخدام مياه السلق في إعداد أنواع من اليخنات عوضًا عن التخلص منها، وذلك لضمان الحصول على كافة الفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة بها.