كيف تُواجهين القُرحة المعوية من دون...

تغذية

كيف تُواجهين القُرحة المعوية من دون أدوية؟.. إليكِ البدائل!

تتعرض العديد من السيدات للإصابة بأمراض القرحة المعوية وينجم عنها آلام شديدة تربك حياتها؛ ما يضطرها للذهاب إلى الطبيب واتباع الوصفات الطبية اللازمة. لكن، هناك سيدات لا يفضلن اتباع هذه العلاجات ويبحثن عن منتجات طبيعية كـ"بديل" للأدوية. لا تقلقي عزيزتي، فأخصائية التغذية العلاجية ولاء أبو عيسى تعدد لكِ المنتجات الطبيعية التي يمكنك الاستعانة بها: البابونج يُعتبر البابونج مُضادّا للالتهابات وأسباب المغصِ المُختلفة وانقباضاتِ المَعِدة، ويُستخدم مع إمكانيّة إضافة العسل إليه، ويُشرب فاتراً أو بارداً لكن يجب تجنّب المشروبات السّاخنة. الزّنجبيل يحتوي الزنجبيل على 11 مُركبّاً قادراً على مكافحة البكتيريا والجراثيم، ويُشرب منقوعه يوميّاً للتّخلص من كل ما في المَعِدة من

تتعرض العديد من السيدات للإصابة بأمراض القرحة المعوية وينجم عنها آلام شديدة تربك حياتها؛ ما يضطرها للذهاب إلى الطبيب واتباع الوصفات الطبية اللازمة.

لكن، هناك سيدات لا يفضلن اتباع هذه العلاجات ويبحثن عن منتجات طبيعية كـ"بديل" للأدوية.

لا تقلقي عزيزتي، فأخصائية التغذية العلاجية ولاء أبو عيسى تعدد لكِ المنتجات الطبيعية التي يمكنك الاستعانة بها:

البابونج

img

يُعتبر البابونج مُضادّا للالتهابات وأسباب المغصِ المُختلفة وانقباضاتِ المَعِدة، ويُستخدم مع إمكانيّة إضافة العسل إليه، ويُشرب فاتراً أو بارداً لكن يجب تجنّب المشروبات السّاخنة.

الزّنجبيل

يحتوي الزنجبيل على 11 مُركبّاً قادراً على مكافحة البكتيريا والجراثيم، ويُشرب منقوعه يوميّاً للتّخلص من كل ما في المَعِدة من بكتيريا، كما أنّه من الممكن إضافة العسل إليه للتّخفيف من حدّة طعمه.

الكركم

دوناً عن التّوابل الأُخرى، فإن الكركم يعمل على علاج القرحة، وهو دواءٌ تقليديٌّ استخدمته شعوب الدّول الفقيرة مادّياً والغنيّة بإنتاج التوابل علاجاً لأمراض المعدة المختلفة.

قشور الرّمان الجافّة

img

وُجِدَ أنّ استخدام قشور الرّمان الجافّة ومزجها مع العسل يُعطي نتائجَ إيجابيةً في التّخلص من قرحة المَعِدة، والجدير بالذّكر هنا أنّ استخدام القشور وحدها دون العسل لا تؤدّي إلى النّتيجة المطلوبة، كما أنّه من المهم التّوقف عن تناولها بعد الشّفاء من القرحة.

وتؤخذ ملعقةٌ من العسل الممزوجة بمطحون قشر الرّمان ثلاث مرّاتٍ يوميّاً قبل الوجبة بنصف أو ربع ساعةٍ.

الخرّوب

تُحمّص حبوب الخرّوب كما القهوة وتُطحن، ثم تُضاف إلى كأسٍ من الماء المغليّ، ويُصفّى ويُشرب فاتراً بمعدل كأسٍ واحدٍ يوميّاً مدّة أسبوعٍ، ثم يتوقف المريض عن تناوله في الأسبوع الثاني ليعاود استعماله بالطّريقة نفسها في الأسبوع الثّالث، وهكذا حتى يُشفى تماماً.

العرقسوس

من أهم الأعشاب التي تُعالج عسر الهضم وقرحة المَعِدة لاحتوائه على حمض الجلاسيرازين المعروف باسم الكورتيزون الطّبيعي؛ يعمل هذا الحمض على تسريع عمليّة الشّفاء من أيّ مرضٍ دون الأعراض الجانبيّة التي تُسبّبها حبوب الكورتيزون الطّبية.

ويتمُّ أخذ العرقسوس، كالبابونج والأذريون، بإضافة ملعقةٍ من مطحون الحبوب إلى كأسٍ من الماء المغليّ، وتُعتبر ثلاثةُ أكوابٍ يوميّاً كافيةّ لعلاج القرحة.

الموز

img

يُساعد على تليين القناة الهضميّة بسبب خاصّية الطّراوة فيه، ويمكن لمريض القرحة أن يتناولَ إصبعاً من الموز مع كأسٍ من الحليب منزوعِ الدّسم قبل الوجبةِ بنصفِ ساعةٍ، مع ضرورة تناولِ الحليب بارداً.

الأناناس

يُفيد في زيادة الشّهية وتحسينِ عمليّة الهضم، وطرد غازات الجسم، والتّقليل من الحموضة، كما أنّه يحتوي على الألياف التي تُفيد عند الإصابة بقرحة الاثنيّ عشر والإمساك.

وتنصح الأخصائية ولاء بتجنّب الطّعام السّاخن والمليء بالتّوابل، والأطعمة التي تُنتجُ الغازات في الجسم، مثل الكرنب والبصل والملفوف، فجميعها يعمل على زيادة ألمِ القرحة وتهيُّجها.

وتضيف: "يجب الاعتماد على وجباتٍ صغيرةٍ ومتقاربةٍ، فمن المُتعارف عليه وجوبُ تناولِ خمسِ وجباتٍ صغيرةٍ يوميّاً مُوزّعةً على مدار اليوم".

كما تؤكد بأن الرّاحة، وتجنّب القيام بمجهودٍ عضليٍّ قد يضغط على المَعِدة، وأنَّ تجنّب التوتر والقلق يساعدُ على التّخفيف من الآلام التي تُصيب المريض، بالإضافة للإكثار من شرب الماء، وتجنّب العاداتِ السّيئة مثل التّدخين وشرب الكحوليات، والتّقليل من شرب الكافيين كالشّاي والقهوة.