تعرّفي على أبرز 5 معلومات مغلوطة عن...

تغذية

تعرّفي على أبرز 5 معلومات مغلوطة عن نُظم التغذية!

مع بداية كل عام، ربما يفكر كثيرون في اتباع بعض الطرق التي من شأنها تبديل أنماط حياتهم والسعي لتحسينها لاسيما من الناحية الغذائية وبما يعود عليهم بالنفع في الأخير. ونظراً لما تحتويه شبكة الإنترنت من معلومات وبيانات ودراسات بحثية كثيرة حول نظم التغذية العصرية التي يتم الترويج لها من قبل مختصين وغير مختصين، فقد يختلط الأمر بالفعل على كثيرين بشأن ما يتعين عليهم تصديقه من عدمه. وبهذا الصدد، كشفت خبيرة التغذية الأسترالية، مارغريت ميلسزاريك، عن بعض المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها عن التغذية والحميات الغذائية عموماً، وأبرزها ما يلي: الاهتمام دوماً بتناول وجبة الإفطار ضرورة الاهتمام دوماً بتناول وجبة الإفطار،

مع بداية كل عام، ربما يفكر كثيرون في اتباع بعض الطرق التي من شأنها تبديل أنماط حياتهم والسعي لتحسينها لاسيما من الناحية الغذائية وبما يعود عليهم بالنفع في الأخير.

ونظراً لما تحتويه شبكة الإنترنت من معلومات وبيانات ودراسات بحثية كثيرة حول نظم التغذية العصرية التي يتم الترويج لها من قبل مختصين وغير مختصين، فقد يختلط الأمر بالفعل على كثيرين بشأن ما يتعين عليهم تصديقه من عدمه.

وبهذا الصدد، كشفت خبيرة التغذية الأسترالية، مارغريت ميلسزاريك، عن بعض المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها عن التغذية والحميات الغذائية عموماً، وأبرزها ما يلي:

الاهتمام دوماً بتناول وجبة الإفطار

img

ضرورة الاهتمام دوماً بتناول وجبة الإفطار، وهي معلومة لا أساس لها من الصحة وفق ما أوضحته مارغريت، حيث تقول إنك إذا استيقظتِ في الصباح ولم يراودْك الشعور بالجوع، فلا داعي لتناول أي طعام في وقتها، ولا مانع من إرجاء الأمر لوقت لاحق.

الاهتمام بتناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسة

ضرورة الاهتمام بتناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسة، وهي معلومة مغلوطة أيضاً، حيث تؤكد مارغريت أنكِ إذا لم تشعري بالجوع في الفترات الفاصلة بين الوجبات الرئيسة، فمن ثم لا يتعين عليكِ أن تتناولي تلك الوجبات الخفيفة؛ فالأهم هنا هو مدى شعورِك بالجوع، ويجب تذكر أن الجسم يحتاج كذلك إلى راحة بين الوجبات، وأوصت مارغريت بأن تضم الوجبات الرئيسة بروتينات، ودهونا وكربوهيدرات صحية.

الدهون ليست كلها سيئة

الاقتناع بفكرة أن الدهون ليست كلها سيئة، وهذه معلومة غير صحيحة؛ لأن هناك بالفعل بعض الدهون التي يجب إبعادها تماماً عن حميتك الغذائية، لكن لا يجب تعميم الأمر على كل الدهون، فبعضها تكون مطلوبة؛ لأنها تساهم في تعزيز وظائف الجسم بشكل سليم. وأوضحت مارغريت أن الدهون الصحية تحتوي على فيتامينات قابلة للذوبان في الدهون مثل A, D, E, K وهي التي تساعد الجسم على معالجة الأطعمة والشعور بالشبع. هذا وتسمح المبادئ التوجيهية الغذائية في أستراليا بتناول ما بين 28 إلى 40 غراماً من الدهون الجيدة يومياً للرجال وما بين 14 إلى 20 غراماً للسيدات.

طهي الطعام في الميكروويف

img

طهي الطعام في الميكروويف لا يكون بنفس جودة طهيه على الموقد، وأساس تلك المعلومة الخاطئة هو الترويج لفكرة أن استخدام المايكروويف يحد أو يدمر تماماً الفيتامينات والمعادن، على عكس ما يحدث عند طهي الطعام على الموقد، لكن مارغريت نفت ذلك، وأوضحت أن الطهي بالطريقتين يحظى في الواقع بنفس الخصائص والسمات.

الحميات النباتية ناقصة البروتينات

الحميات النباتية ناقصة البروتينات، وهي معلومة خاطئة، حيث توضح مارغريت أن تقليلك كمية اللحوم أو اتّباعك حمية نباتية أمر لن يحد من كمية البروتين التي تتحصلين عليها، فهناك مصادر مميزة للبروتين النباتي مثل البقوليات والخضر الداكنة المورقة، فضلاً عن أن معظم الخضراوات خالية من الدهون المشبعة التي توجد بمعظم أنواع اللحوم.