تغذية

مع تعدد الصلصات ونكهاتها المميزة.. انتبهي ماذا تختارين!

مع تعدد الصلصات ونكهاتها المميزة.....

محتوى مدفوع

بهدف الاستمتاع بوجباتنا الغذائية عادة ما نستخدم مجموعة من المنكّهات التي من شأنها إضافة مذاق لذيذ يصعب مقاومته. ورغم أنها تجعل الطعام ألذّ، دراسات أشارت إلى أن سكب كميات كبيرة منها على الطعام، يؤدي إلى عدم قدرة الفرد على التخلص من وزنه الزائد لاحتواء بعضها على نسبة عالية من السعرات الحرارية. أنواع الصلصات أوردت أخصائية التغذية سوزان زيدان مجموعة من أنواع الصلصات المُغرية بمذاقها، رغم خطورتها وتسبُّبها بارتفاع ضغط الدم لغناها بالأملاح، منها: صلصة الصويا ليست غنية بالسعرات الحرارية، ولكن يتوجب على المصابين بارتفاع ضغط الدم تفاديها، لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الأملاح. وأيضاً لمن يعانون من حساسية القمح، نظراً

بهدف الاستمتاع بوجباتنا الغذائية عادة ما نستخدم مجموعة من المنكّهات التي من شأنها إضافة مذاق لذيذ يصعب مقاومته.

ورغم أنها تجعل الطعام ألذّ، دراسات أشارت إلى أن سكب كميات كبيرة منها على الطعام، يؤدي إلى عدم قدرة الفرد على التخلص من وزنه الزائد لاحتواء بعضها على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

أنواع الصلصات

أوردت أخصائية التغذية سوزان زيدان مجموعة من أنواع الصلصات المُغرية بمذاقها، رغم خطورتها وتسبُّبها بارتفاع ضغط الدم لغناها بالأملاح، منها:

صلصة الصويا

ليست غنية بالسعرات الحرارية، ولكن يتوجب على المصابين بارتفاع ضغط الدم تفاديها، لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الأملاح. وأيضاً لمن يعانون من حساسية القمح، نظراً لإضافة بعض شركات الأغذية القمح إليها.

الخردل

سعراته الحرارية قليلة، ويعتبر وسيلة جيدة لتنكيه الطعام، خصوصاً بعد أن أشارت الأبحاث إلى احتوائه على مواد تُفيد في الوقاية من الأمراض السرطانية، على أن يُحذّر المصابون باحتباس السوائل أو ارتفاع في ضغط الدم من استخدامه لغناه بالملح.

الخل

يُعدّ من التوابل الفقيرة بالسعرات الحرارية، وبديلاً مثالياً للصلصات الدسمة، ويفيد الراغبين بفقدان بعض الكيلوغرامات الزائدة. لكن يجب قراءة الملصق الغذائي جيداً قبل شرائه، لا سيما أن بعضاً منها يحتوي على 90 سعرة حرارية في الملعقة الكبيرة أما البعض الآخر فيحتوي على 7 سعرات حرارية فقط.

الكاتشب

لا يجب الاستهانة بالسعرات الحرارية العالية التي يحتويها، لكونه يُستخدم بكميات كبيرة تُعيق عملية نزول الوزن، وقد يكون جزءاً من أي نظام غذائي صحي، إذا تمّ تناوله باعتدال. وبحسب الدراسات، يقي الكاتشاب من سرطان البروستات، لاحتوائه على كمية كبيرة من مادة الليكوبين. لذا، يُنصح بتحضيره منزلياً، عن طريق هرس البندورة وتسخينها على النار ومن ثمّ إضافة الأوريغانو والبهار الأبيض والأسود والنعناع.

المايونيز

الملعقة الكبيرة منه تحتوي على 90 سعرة حرارية، ويعدّ مصدراً غنياً بالدهون المشبعة المضرة بالصحة بشكل عام، وبصحة القلب والشرايين بشكل خاص. ويُنصح بخلطه باللبن الرائب أو الخردل بهدف تقليل نسبة السعرات الحرارية المتواجدة فيه، مع عدم الإفراط في تناوله.

نصائح عند شراء الصلصات

نصحت الأخصائية زيدان على وجوب الانتباه إلى محتوى الملح والسكر فيها، وتفادي تلك التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة أو المهدرجة، ويُفضل اختيار المحتوية على زيت الزيتون أو الكانولا.

وانتهت إلى التحذير من خلطها مع الطعام، بغرض السيطرة على الكميات المتناولة منها.

 

اترك تعليقاً