تغذية

قبل بدء إجازتِك الصيفية.. انتبهي لـ7 خرافات عن نظامكِ الغذائي!

قبل بدء إجازتِك الصيفية.. انتبهي لـ...

تزامُنًا مع بدء حلول إجازات الصيف، وميل كثير من السيدات لإتباع بعض الحِميات، التي يعولنَ عليها الكثير، بغية إنقاص بعض من أوزانهنّ قبيل بدء فترة الإجازة الخاصة بهنّ، لكي يبدين في أفضل هيئة على صعيد القوام، نقدّم لكِ سيدتي فيما يلي 7 خرافات عن نظامك الغذائي، فلكِ أنْ تنتبهي لها، لكي تكوني على علم بكل شيء عن حميتكِ : الخرافة الأولى:  إزالة السموم من الجسم حلّ سريع ولأن خطوة "إزالة السموم من الجسم" تنطوي على صوم، نظام غذائي مقيد وتناول مكمّلات الفحم، أو عدم تناول شيء سوى عصائر وشوربات، فإنها تسفر غالبًا عن نقصان سريع بالوزن، زيادة بمستويات الطاقة وتوهّج البشرة،

تزامُنًا مع بدء حلول إجازات الصيف، وميل كثير من السيدات لإتباع بعض الحِميات، التي يعولنَ عليها الكثير، بغية إنقاص بعض من أوزانهنّ قبيل بدء فترة الإجازة الخاصة بهنّ، لكي يبدين في أفضل هيئة على صعيد القوام، نقدّم لكِ سيدتي فيما يلي 7 خرافات عن نظامك الغذائي، فلكِ أنْ تنتبهي لها، لكي تكوني على علم بكل شيء عن حميتكِ :

الخرافة الأولى:  إزالة السموم من الجسم حلّ سريع

ولأن خطوة "إزالة السموم من الجسم" تنطوي على صوم، نظام غذائي مقيد وتناول مكمّلات الفحم، أو عدم تناول شيء سوى عصائر وشوربات، فإنها تسفر غالبًا عن نقصان سريع بالوزن، زيادة بمستويات الطاقة وتوهّج البشرة، ومع هذا، لا توجد أدلّة علمية تثبت فعالية تلك الخطوة.

الخرافية الثانية: النظام النباتي يساعد على فقدان الوزن

رغم ما يحظى به ذلك النظام من فوائد عديدة، كدوره في منع الإصابة بالسكري من النوع الثاني، أمراض القلب والأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم المرتفع، إلا أنّ إزالة بعض مجموعات الطعام بأكملها من الحمية، أمرٌ يعرض الجسم لخطر الحرمان من بعض المواد المغذية مثل الكالسيوم، فيتامين د، الحديد، فيتامين بي 12، الزنك وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

الخرافة الثالثة: كل أنواع الدّهون ضارّة بالجسم

حيث توصي المبادئ التوجيهية الخاصة بتناول الطعام في المملكة المتحدة، بعدم تناول أكثر من 70 غرام دهون في اليوم، منها 20 غراماً قد تكون دهونًا مشبعة. ونوّه الباحثون إلى أهمية الدهون بالنسبة للجسم على صعيد امتصاص العناصر المغذية مثل فيتامينات A, D, E وK، فضلًا عن قيام بعض الدهون بإنتاج أحماض دهنية أساسية لا تفرزها أجسامنا، مثل أحماض أوميغا 3، التي توجد في أسماك السلمون، الماكريل وكذلك التونة.

الخرافة الرابعة: الكربوهيدرات تزيد خطر البدانة

فكثيرون يعتقدون أنّ خفض الكربوهيدرات يساعد أوتوماتيكيًا على إنقاص الوزن، وهذا غير حقيقي، إذْ تبيّن أنّ الكربوهيدرات تشكّل جزءًا رئيسيًا من نظام الحمية المتوازن كما أنّ الجسم عادة ما يكون بحاجة إليها، لكي تبقى مستويات الطاقة لديه مرتفعة. كما اتّضح أنّ استهلاك الكربوهيدرات لا يقود لزيادة الوزن، بل إن ما يتسبّب في ذلك هو الإكثار من السعرات الحرارية.

الخرافة الخامسة: الغلوتين سيء بالنسبة لنا

فبينما لا يقوى مرضى الاضطرابات الهضمية على هضم الغلوتين ( وهو البروتين الذي يوجد في القمح، الشعير والجاودار )، كما يتعيّن على الأشخاص الذين لديهم حساسية من الغلوتين أنْ يتوخوا الحيطة والحذر، ومع هذا، لم يثبت من الناحية العلمية أن الغلوتين ضار بالصحة.

الخرافة السادسة: مشروبات الحمية صحية

فعادة ما تصنف تلك المشروبات الخالية من السعرات على أنها وسيلة إيجابية لإنقاص الوزن، لكن العلماء أوضحوا أنها قد تزيد شهية الأشخاص، بتحفيزها هرمونات الجوع وهو ما قد يؤدي لزيادة الوزن.

الخرافة السابعة: تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يزيد الوزن

وتلك الخرافة، قائمة على فكرة أن قدرة الجسم على التمثيل الغذائي تقلّ مع بدء تحضر الجسم للنوم، وهذا أمر غير صحيح، وقد شدد الباحثون على أن ذلك الوزن الذي يكتسبه الناس ويعزونه للأكل في وقت متأخر من الليل، يمكن إرجاعه عادة إلى نمطهم السلوكي.

اترك تعليقاً