تغذية

هذه الأمور الغريبة قد تؤثّر على وزنكِ.. تعرّفي عليها!

هذه الأمور الغريبة قد تؤثّر على وزن...

محتوى مدفوع

قد تلاحظين زيادة أو نقصان في وزنكِ، على الرغم من اتباعكِ حِمية معيّنة وانتظامكِ عليها، وتحتارين في سبب ذلك، ولكن في الحقيقة هناك العديد من الأمور التي لا تعرفينها تؤثّر على وزنكِ. ويقول الدكتور جيمس براون، خبير السمنة: "الجسم مُعدّ للتعامل مع السعرات الحرارية بكفاءة أكبر خلال النهار عندما يكون الضوء خفيفًا، على عكس الليل في الظلام"، كما يساعد تناول الطعام قبل الساعة السابعة مساءً على فقدان الوزن، أو منع زيادة الوزن في المقام الأول. العوامل المؤثّرة على الوزن: الميكروبات المعوية يقول البروفيسور "تيم سبكتور" إنّه في كلّ مرّة تأكلين فيها أيّ شيء، تُطعمين 100 تريليون من الميكروبات، فأنتِ لا

قد تلاحظين زيادة أو نقصان في وزنكِ، على الرغم من اتباعكِ حِمية معيّنة وانتظامكِ عليها، وتحتارين في سبب ذلك، ولكن في الحقيقة هناك العديد من الأمور التي لا تعرفينها تؤثّر على وزنكِ.

ويقول الدكتور جيمس براون، خبير السمنة: "الجسم مُعدّ للتعامل مع السعرات الحرارية بكفاءة أكبر خلال النهار عندما يكون الضوء خفيفًا، على عكس الليل في الظلام"، كما يساعد تناول الطعام قبل الساعة السابعة مساءً على فقدان الوزن، أو منع زيادة الوزن في المقام الأول.

العوامل المؤثّرة على الوزن:

الميكروبات المعوية

يقول البروفيسور "تيم سبكتور" إنّه في كلّ مرّة تأكلين فيها أيّ شيء، تُطعمين 100 تريليون من الميكروبات، فأنتِ لا تتناولين الطعام بمفردكِ، كما كشف أنّ زيادة الالياف في النظام الغذائي، يمكن أنْ تخلق تنوّع بكتيري، ما يساعد على إنقاص الوزن.

كما كشفتْ دراسة أنه كلما كان التنوّع أكبر، كنتِ أكثر نحافة، وتشمل مصادر الالياف، الحبوب الكاملة والفاكهة والخضروات والبقول والمكسرات.

الجينات المُورثة

يعتقد علماء جامعة كامبريدج أن 40-70 % من التأثير على الوزن، يرجع إلى التباين في الجينات المُورثة، وأحد تلك الجينات يُدعى "MC4R"، حيث يمكن أنْ تؤثّر الجينات على الشهية، وكمية الطعام التي تريدين تناولها، ونوع الطعام الذي تفضلينه أيضًا، بالإضافة إلى تأثيرها على كيفية حرق السعرات الحرارية.

قد تجعلكِ تلك الجينات أكثر جوعًا وتشتهين الأطعمة الغنية بالدّهون.

خداع دماغكِ

يقول الدكتور "هوغو هاربر" إنّه يمكن التأثير على وزنكِ، من خلال خداع دماغك، عن طريق تغيير سلوكك في تناول الطعام، بدلًا من الاعتماد على عدد السعرات الحرارية، حيث يمكنكِ إبعاد الوجبات الخفيفة غير الصحية عن أنظاركِ، واستبدالها بأخرى صحية، ويُفضل استبدال الأطعمة والمشروبات المفضّلة لديكِ بأخرى ذات سعرات حرارية أقلّ، كما أوضح أنّ الأطباق الصغيرة قد تمنعكِ من الافراط في تناول الطعام.

الهرمونات

تتحكّم الهورمونات في شهيتنا، وقد اُكتشف أنّ جراحة علاج البدانة تزيد الهرمونات التي تسبّب شعورنا بالشّبع، وتُخفض الهرمونات الأخرى، التي تجعلنا نشعر بالجوع.

اترك تعليقاً