تغذية

لكِ ولمولودكِ.. أطعمة لا غنى عن تناولها أثناء الرضاعة الطبيعية

لكِ ولمولودكِ.. أطعمة لا غنى عن تنا...

محتوى مدفوع

الاهتمام بالغذاء أمر ضروري في أي وقت، لكن هذه الضرورة تتضاعف أثناء الرضاعة الطبيعية، من أجل توفير العناية الصحية للأمّ ومولودها في الوقت نفسه، وخاصة إذا علمنا أن الأم تفقد أثناء الرضاعة 500 سعرة حرارية كل يوم؛ ما يقلّل من الدهون والكربوهيدرات والخلايا المناعية والعديد من المكونات الأخرى، من أجل انتاج حليب الثدي، لذا يصبح تناول الأغذية الصحية أمرا ضروريا بشدّة خلال هذه الفترة من أجل توفير العناية اللازمة للأمّ من ناحية، ومولودها من ناحية أخرى. إليكِ قائمة بمجموعة من الأطعمة والأكلات الصحية، التي يجب تناولها أثناء الرضاعة الطبيعية. الشوفان الشوفان معبأ ومليء بالحبوب الكاملة والبروتينات التي تُهضم ببطء، وتحافظ

الاهتمام بالغذاء أمر ضروري في أي وقت، لكن هذه الضرورة تتضاعف أثناء الرضاعة الطبيعية، من أجل توفير العناية الصحية للأمّ ومولودها في الوقت نفسه، وخاصة إذا علمنا أن الأم تفقد أثناء الرضاعة 500 سعرة حرارية كل يوم؛ ما يقلّل من الدهون والكربوهيدرات والخلايا المناعية والعديد من المكونات الأخرى، من أجل انتاج حليب الثدي، لذا يصبح تناول الأغذية الصحية أمرا ضروريا بشدّة خلال هذه الفترة من أجل توفير العناية اللازمة للأمّ من ناحية، ومولودها من ناحية أخرى.

إليكِ قائمة بمجموعة من الأطعمة والأكلات الصحية، التي يجب تناولها أثناء الرضاعة الطبيعية.

الشوفان

الشوفان معبأ ومليء بالحبوب الكاملة والبروتينات التي تُهضم ببطء، وتحافظ على استقرار نسبة السكر في الدم، وهو واحد من أفضل الأطعمة ذات التأثير الكبير على إمدادات الحليب في الثدي.

البيض

يحتوي البيض على العديد من الفيتامينات، وهو عنصر غذائي أساسي في الحفاظ على صحتكِ وصحة طفلكِ.

الأفوكادو

يعد الأفوكادو خيارا غنيا بالمغذيات، يحتوي على العديد من الألياف والبروتينات، فضلا عن أنه يعزّز امتصاص المواد الغذائية القابلة للذوبان في الدهون، مثل فيتامينات K وD وA وE، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من الدهون الصحّية التي يمكن أن تحسّن من صحة دماغ طفلكِ.

الفاصوليا والبقوليات

الألياف والبروتينات والزنك والكالسيوم.. كل هذه العناصر متوفرة في عائلة البقوليات، بالإضافة كذلك إلى الحديد الذي يساعد جسمكِ على إيصال الأكسجين إلى الخلايا، من أجل الحفاظ على الطاقة اللازمة، مع تقليل خطر الإصابة بفقر الدم.

الحليب

يحتوي الحليب على الفيتامينات والمعادن الأساسية، مثل الكالسيوم وفيتامين (د) والباتوسيوم وفيتامين (أ)، وكلها عناصر صحية وهامة لكِ ولمولودكِ.

السلمون

 

رغم تجنب الكثيرات تناول السمك أثناء فترة الحمل، إلى أن إضافته إلى نظامكِ الغذائي أثناء الولادة أمر ضروري، لأنه مليء بالأحماض الدهنية التي تخلق طبقة واقية على أعصاب العينين والدماغ، فضلا عن أن تناول السلمون أو التونة مرتين في الأسبوع على الأقل سيوفر لكِ أيضا الاستفادة القصوى من أحماض الأوميغا 3.

اترك تعليقاً