تغذية

هل تصدّقين أنّ الدهون يمكنها إنقاص وزنك؟

هل تصدّقين أنّ الدهون يمكنها إنقاص...

بينما نعلم جميعًا أنّ الحدّ من كل شيء بدءا من الدهون وانتهاء بالكربوهيدرات دائمًا ما يكون الخطوة الأولى عند إنقاص الوزن، لكن مدربة وخبيرة تغذية أسترالية تدعى كاميلا أكربيرغ أكدت أن ذلك الأمر ما هو إلا خرافة ليس لها أي  أساس من الصحة، موضحة أن تناول الدهون من الممكن أن يساعد فعليا على إنقاص الوزن، شريطة ألا يُقدِم الأشخاص على تناول كميات من الآيس كريم والبطاطس المقلية. وتلك الدهون التي تتحدث عنها كاميلا هي في الواقع عبارة عن حمض يعرف باسم حمض اللينوليك المقترن أو CLA، وهو حمض دهني يتوافر بشكل طبيعي في لحم البقر والألبان. وأشارت كاميلا عبر مدونتها

بينما نعلم جميعًا أنّ الحدّ من كل شيء بدءا من الدهون وانتهاء بالكربوهيدرات دائمًا ما يكون الخطوة الأولى عند إنقاص الوزن، لكن مدربة وخبيرة تغذية أسترالية تدعى كاميلا أكربيرغ أكدت أن ذلك الأمر ما هو إلا خرافة ليس لها أي  أساس من الصحة، موضحة أن تناول الدهون من الممكن أن يساعد فعليا على إنقاص الوزن، شريطة ألا يُقدِم الأشخاص على تناول كميات من الآيس كريم والبطاطس المقلية.

وتلك الدهون التي تتحدث عنها كاميلا هي في الواقع عبارة عن حمض يعرف باسم حمض اللينوليك المقترن أو CLA، وهو حمض دهني يتوافر بشكل طبيعي في لحم البقر والألبان.

وأشارت كاميلا عبر مدونتها الشخصية إلى أنه من الممكن أيضا تناول ذلك الحمض الدهني على هيئة مكملات، وأنه يتم تصنيعه من زيوت نباتية متغيرة من الناحية الكيميائية.

وتابعت كاميلا بقولها "أظهرت عديد من الدراسات أن حمض CLA يمكن أن يساعد بالفعل على إنقاص الدهون عبر العديد من آليات مكافحة البدانة، مثل المساعدة عبر خفض استهلاك السعرات الحرارية، زيادة حرق الدهون، تحفيز تكسير الدهون في الجسم ومنع تخزين الدهون في الجسم. وقد اتضح أن الحمض يساعد على التخلص من الدهون، تحسين تكوين الجسم والعمل كذلك على بناء عضلات بعيدًا عن الدهون".

كما لفتت كاميلا إلى أن هناك كثيرًا من الدراسات التي توضّح أن حمض CLA الدهني يمكن أن يساعد في نفس الوقت على خفض خطر الإصابة بعدد من الأمراض، التي من بينها أمراض القلب والعديد من أنواع الأمراض السرطانية القاتلة.

اترك تعليقاً