تغذية

تناول هذه الثمار.. تحمي الرئتين من أضرار التدخين

تناول هذه الثمار.. تحمي الرئتين من...

محتوى مدفوع

نصحت دراسة طبية أمريكية المدخنين بتناول التفاح والطماطم بشكل منتظم، لحماية رئتهم من آثار التدخين. مؤكدة بأنّ هذه الثمار يمكن أيضاً أنْ تصلح الضرر في حال حدوثه. وأشارت، إلى أنّه يمكن للمدخن أنْ يتناول حبتي طماطم و 3 تفاحات يومياً لفترة محدودة من أجل وقف ضرر التدخين في حال قرر الإقلاع عن هذه العادة. وأفادت الدراسة، بأنّ تدهور صحة الرئة خلال فترة 10 سنوات من التدخين مع الوقت كان أبطأ عند الأشخاص الذين يتناولن الطماطم والتفاح وخضروات وفواكه أخرى، مقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولونها بكثرة. وقالت البروفسورة فانيسا جارسيا لارسن من مدرسة جون هوبكنز للصحة العامة في مدينة بلتيمور

نصحت دراسة طبية أمريكية المدخنين بتناول التفاح والطماطم بشكل منتظم، لحماية رئتهم من آثار التدخين. مؤكدة بأنّ هذه الثمار يمكن أيضاً أنْ تصلح الضرر في حال حدوثه.

وأشارت، إلى أنّه يمكن للمدخن أنْ يتناول حبتي طماطم و 3 تفاحات يومياً لفترة محدودة من أجل وقف ضرر التدخين في حال قرر الإقلاع عن هذه العادة.

وأفادت الدراسة، بأنّ تدهور صحة الرئة خلال فترة 10 سنوات من التدخين مع الوقت كان أبطأ عند الأشخاص الذين يتناولن الطماطم والتفاح وخضروات وفواكه أخرى، مقارنة مع الأشخاص الذين لا يتناولونها بكثرة.

وقالت البروفسورة فانيسا جارسيا لارسن من مدرسة جون هوبكنز للصحة العامة في مدينة بلتيمور الأميركية :"هذه الدراسة تظهر بأن اتباع نظام غذائي قائم على تناول تلك الثمار يمكن أن يوقف الضرر الذي تعرضت له الرئة خلال سنوات التدخين.. كما توصلت إلى أن هذه الثمار تساعد على وقف شيخوخة الرئة مع تقدم العمر".

وأشارت إلى أنّ الدراسة وجدت بأن الطماطم والتفاح ساعدت على إصلاح الضرر الناجم عن التدخين على الرئة للأشخاص الذين أقلعوا عن تلك العادة.

وأضافت: "إنّ وظائف الرئة تبدأ بالتدهور بعد سن الثلاثين لكننا توصلنا إلى أن تناول تلك الثمار بشكل منتظم يساعد على إبطاء تلك العملية فضلا عن وقف ضرر التدخين".

ولفتت دراسات سابقة إلى أنّ التفاح يحتوي على فيتامينات ومعادن كثيرة بما فيها فيتامين "سي" و "ك" والماجنيزيوم والبوتاسيوم والألياف وهي تساعد على التقليل من مخاطر الوفاة المبكرة بنسبة تزيد على الثلث في حين يساعد التفاح والطماطم الخضراء على وقف تسارع تقدم العمر.

اترك تعليقاً