كافحي رغبتك في تناول السكر والملح بتناول هذه الأطعمة..

كافحي رغبتك في تناول السكر والملح بتناول هذه الأطعمة..

وسام صالح

أحد الأشياء التي تؤثر في نظامنا الغذائي وصحتنا، هو كيف نتعامل مع الرغبة الشديدة للطعام. حتى لو نجحنا في البدء بنظام غذائي صحي ومنتظم، فإن الرغبة في الطعام تظل موجوة خلال النهار؛ ما يؤدي بنا إلى تناول أطعمة تسبب السمنة وتزيد خطر الإصابة بأمراض مختلفة.

إذا كنت ترغبين في محاربة هذه الرغبة الشديدة، الحل بسيط،. فقد تأكدت دراسات أخيرة من أن تناول الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل تساعد على الحد من هذه الرغبة الشديدة.

يقلل من الحاجة للسكر والملح

الملح موجود في معظم الأطعمة التي نستهلكها، بما فيها المعجنات والحبوب ومنتجات الألبان وغالبية المواد الغذائية المصنعة. لقد أصبح الإفراط في استهلاك الملح وباء صحيا مرتبطا بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

هناك رغبة شديدة لدى الجميع بتناول الملح والسكر؛ لكن المشكلة تتفاقم حين نستهلك الكثير من الطعام المالح والحلو، ما يضر بصحتنا، ويمكن أن يؤدي إلى صراع مع زيادة الوزن لفترات طويلة ومحبطة.

لكن هناك أخبارا سارة، فقد أظهرت دراسة أجريت على 600 مشارك في الصين، أن استهلاك طعام فيه الكثير من البهارات والفلفل الحار يساعد على استهلاك ملح أقل، وأشار تحليل نتائج الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالتوابل يستهلكون ملحا اقل. علما بأن تناول ولو القليل من الملح يوميا يؤدي إلى زيادة في خطر السمنة بنسبة 25٪، وهذا يوضح التأثير الحاسم للأطعمة الحارة على الجسم والصحة.

لكن ماذا عن الأطعمة الحلوة؟

اكتشاف مهم آخر جاء من جامعة بوردو في الولايات المتحدة الأمريكية. فقد وجدت روابط بين تناول الطعام الحار، والرغبة الشديدة في تناول الحلوى ومستوى النشاط، ووجدت الدراسة أن مادة الكابساسين، المسؤولة عن الطعم الحار، والموجودة في الفلفل الحار والأطعمة الغنية بالتوابل، لديها العديد من الفوائد الصحية، ووفقا للدراسة الأمريكية، فإن الكابساسين لديه القدرة على قمع شهيتنا وزيادة استهلاكنا للطاقة، كما أن الفلفل الأحمر يقلل من الرغبة في السكر والأطعمة الحلوة.

وتشير النتائج إلى أنه بالنسبة لمن لا يتناولون الفلفل الحار، فإن إضافة نصف ملعقة صغيرة فقط من الفلفل الحار إلى الغداء تخفض الشهية للأطعمة الحلوة والمالحة والدهنية، ما يقلل السعرات الحرارية من وجباتهم التالية، على الرغم من أن هناك بيانات متضاربة حول تأثير الطعام الحار على الرغبة في الحلوى،إلا أن نتائج الدراسات تستحق التجربة.

بالنسبة لأولئك الذين لا يتناولون الأطعمة الحارة، انها فكرة جيدة البدء بتناول كميات صغيرة من الفلفل ليعتادوا على الطعم تدريجيا، ومحاولة طهي الطبق المفضل لديهم وإضافة كمية صغيرة من التوابل، لذلك يمكنهم البدء تدريجيا بإضافة المزيد أو حتى محاولة تذوق أطباق جديدة حارة ومثيرة للاهتمام.