زيت الكانولا.. درع يقي الجسم من الأمراض والشيخوخة!

زيت الكانولا.. درع يقي الجسم من الأمراض والشيخوخة!

مريم بومديان

لزيت الكانولا فوائد عديدة للجسم، كونه يعمل على تحسين صحة القلب وخفض الكولسترول، وحماية الجلد، وزيادة مستوى الطاقة، والحفاظ على وظائف المخ، والوقاية من مرض السكري، والحفاظ على سلامة الأغشية.

وذلك لاحتوائه على مادة “الفيتوسترولس” التي تحدّ من خلق وامتصاص الكولسترول من الأطعمة، كما أنه خالٍ من الكولسترول، ممّا يجعله غذاء ممتازاً، لمن يعاني من ارتفاع الكولسترول، ومشاكل الضغط وعدم انتظام ضربات القلب لاحتوائه على الأوميغا3  و الأوميغا 6.

وقال ماريانو تشانير، اختصاصي الأمراض الباطنية الاسباني لـ”فوشيا”، إنّ زيت الكانولا يعمل أيضا على حماية الجلد من الإصابة بالبقع، وحب الشباب، وظهور التجاعيد والآثار الضارة للجذور، لاحتوائه على فيتامين E، بل يعمل كذلك على رفع معدل الطاقة، لاحتوائه على كمية عالية من مضادات الأكسدة، المساعدة للجسم في عملية التمثيل الغذائي، ممّا يحافظ على الطاقة داخل الجسم.

وتعمل مضادات الأكسدة المتواجدة في زيت الكانولا أيضا، على حماية خلايا المخ من التلف، وتحسّن الوظائف الإدراكية التي تتأثر بعامل التقدم في السنّ،  كما تعمل الدهون الأحادية  غير مشبعة التي تتوفر فيها على الحفاظ على مستويات السكر في الدم، حيث يتم الاحتفاظ بمستوى الجليكوز والأنسولين في خط  التوازن، ويحافظ على سلامة الأغشية المخاطية لخلايا الجسم، بفضل مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون، مما يحمي الجسم من المواد الغريبة و يحسن أداء الجهاز المناعي.

ويستعمل زيت كانولا في إعداد الطعام مثل باقي الزيوت النباتية الأخرى، وفي القلي وتحمير الطعام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com