تغذية

خسرت 70 ألف متابع.. بعدما صرّحت بحبها للبيتزا والحلويات!

خسرت 70 ألف متابع.. بعدما صرّحت بحب...

محتوى مدفوع

مقابل كل نجمة تروِّج للياقة البدنية على إنستغرام، هناك أخرى تروج للإيجابية الجسدية، وكلاهما تياران متعارضان يعتنقان أفكاراً متضاربة. لكن هناك من تُغير نهجها فجأة، وهذا ما فعلته نجمة الإنستغرام "صوفي غراي" والتي انتقلت من الترويج للياقة البدنية إلى الإيجابية الجسدية، وهذا ما كلّفها خسارة  70 ألف متابع. وبحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، تحدّثت "صوفي" عن سبب توقفها عن نشر صورها بحمالة صدرها الرياضية والبيكيني، مشيرة إلى أنها تستمتع بأكل البيتزا والكعك. وبعد أن كان حسابها على الإنستغرام يروج للياقة البدنية للمرأة، علّقت النجمة بنفسها قائلة: "من واقع خبرتي، أعلم أن البيتزا والكعك المحلى ألذ بكثير". ومن ثم شرعت النجمة في

مقابل كل نجمة تروِّج للياقة البدنية على إنستغرام، هناك أخرى تروج للإيجابية الجسدية، وكلاهما تياران متعارضان يعتنقان أفكاراً متضاربة.

لكن هناك من تُغير نهجها فجأة، وهذا ما فعلته نجمة الإنستغرام "صوفي غراي" والتي انتقلت من الترويج للياقة البدنية إلى الإيجابية الجسدية، وهذا ما كلّفها خسارة  70 ألف متابع.

وبحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، تحدّثت "صوفي" عن سبب توقفها عن نشر صورها بحمالة صدرها الرياضية والبيكيني، مشيرة إلى أنها تستمتع بأكل البيتزا والكعك.

وبعد أن كان حسابها على الإنستغرام يروج للياقة البدنية للمرأة، علّقت النجمة بنفسها قائلة: "من واقع خبرتي، أعلم أن البيتزا والكعك المحلى ألذ بكثير".

ومن ثم شرعت النجمة في شرح سبب توقفها عن نشر صور اللياقة البدنية، وقالت: "امتلاك العضلات لا يجعلكِ سعيدة، فالبيتزا والكعك ألذ بكثير. ولقد سئمت من دعوة النساء للتغيير للوصول للسعادة".

وشرحت غراي أنها لا تزال تشجع الناس على ممارسة الرياضة ورعاية أجسادهم، لكنها اعترفت بأنها ملّت من مفهوم إلهام اللياقة البدنية.

ويبدو أن النجمة الآن تروج لحب الذات والإيجابية الجسدية بدلاً من العضلات، مشيرة إلى أنها تحب نمط حياتها الجديد الذي يستند إلى التوازن بين حب الذات والعناية بجسمها.

اترك تعليقاً