تغذية

تشعرين بالقلق والتوتر؟ بكتيريا الأمعاء قد تكون السبب!

تشعرين بالقلق والتوتر؟ بكتيريا الأم...

بينما يمكن للأشخاص الذين يعانون من القلق أن يتناولوا مضادات اكتئاب أو أدوية أخرى لمعالجة ما يطرأ على أدمغتهم من أعراض، وجدت دراسة أيرلندية حديثة أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورا رئيسا في واقع الأمر فيما يتعلق بزيادة مشاعر القلق والتوتر، وذلك بحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. واكتشف فريق من الباحثين أن هناك نقاطا معينة لتنظيم الجينات بالدماغ- يطلق عليها microRNAs – تلعب دوراً رئيساً في الإصابة بالأمراض من نوعية القلق وتتأثر بمستويات البكتيريا الموجودة في الأمعاء. وقال الباحثون إن دراستهم التي توصلوا من خلالها لتلك النتيجة وأجروها في جامعة كورك الأيرلندية تعد جزءًا من مجموعة متزايدة من

بينما يمكن للأشخاص الذين يعانون من القلق أن يتناولوا مضادات اكتئاب أو أدوية أخرى لمعالجة ما يطرأ على أدمغتهم من أعراض، وجدت دراسة أيرلندية حديثة أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورا رئيسا في واقع الأمر فيما يتعلق بزيادة مشاعر القلق والتوتر، وذلك بحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

واكتشف فريق من الباحثين أن هناك نقاطا معينة لتنظيم الجينات بالدماغ- يطلق عليها microRNAs – تلعب دوراً رئيساً في الإصابة بالأمراض من نوعية القلق وتتأثر بمستويات البكتيريا الموجودة في الأمعاء. وقال الباحثون إن دراستهم التي توصلوا من خلالها لتلك النتيجة وأجروها في جامعة كورك الأيرلندية تعد جزءًا من مجموعة متزايدة من البيانات التي تربط بكتيريا الأمعاء بالصحة البدنية والعقلية.

وهي العلاقة التي سعت لاستغلالها الشركات المتخصصة في انتاج المستحضرات الصيدلانية وقامت على إثرها بتسويق مركبات البروبيوتيك، التي يقال إنها تُحَسِّن الصحة البدنية والعقلية العامة منذ سنوات بالفعل. ومع هذا، لم يتضح ما إن كانت الأمعاء تؤثر على الدماغ وعلى نموه أو أن الدماغ هو الذي يؤثر على الأمعاء.

اترك تعليقاً