تغذية

هل فعلاً مكملات البروبيوتيك مفيدة لصحتك؟

هل فعلاً مكملات البروبيوتيك مفيدة ل...

بالرغم من تزايد أعداد الأشخاص الذين يعتمدون على مكملات البروبيوتيك خلال الآونة الأخيرة، نظرا لما يقال عن دورها في الحفاظ على صحة الأمعاء وعملية الهضم، إلا أن ايان أورمي، أحد العلماء البارزين في علم الأحياء الدقيقة وعلم الأمراض والباحث في ولاية جامعة كولورادو، خرج مؤخراً ليؤكد أن تلك المكملات لا توفر القدر الكاف من البكتيريا "النافعة" التي يمكنها أن تحل محل البكتيريا "الضارة". وكانت بحوث قد ربطت أيضاً بين صحة الأمعاء وبين مجموعة من الأمراض التي من بينها السمنة، الاكتئاب، التصلب المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي، وهو ما يفسر السر وراء قرب تجاوز قيمة سوق البروبيوتيك الـ 63 مليار دولار خلال

بالرغم من تزايد أعداد الأشخاص الذين يعتمدون على مكملات البروبيوتيك خلال الآونة الأخيرة، نظرا لما يقال عن دورها في الحفاظ على صحة الأمعاء وعملية الهضم، إلا أن ايان أورمي، أحد العلماء البارزين في علم الأحياء الدقيقة وعلم الأمراض والباحث في ولاية جامعة كولورادو، خرج مؤخراً ليؤكد أن تلك المكملات لا توفر القدر الكاف من البكتيريا "النافعة" التي يمكنها أن تحل محل البكتيريا "الضارة".

وكانت بحوث قد ربطت أيضاً بين صحة الأمعاء وبين مجموعة من الأمراض التي من بينها السمنة، الاكتئاب، التصلب المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي، وهو ما يفسر السر وراء قرب تجاوز قيمة سوق البروبيوتيك الـ 63 مليار دولار خلال 5 أعوام.

كما لفت ايان إلى أن حالة الرواج التي تحظى بها مكملات البروبيوتيك مبنية على أمور علمية مراوغة، خاصة بعدما دعَّمت عديد الدراسات تلك النظرية التي تقول إن مكملات البروبيوتيك عبارة عن بكتيريا "قابلة للتلف"، حيث يمكن القضاء عليها بواسطة الحرارة وحمض المعدة، ما يجعلها غير فعالة حتى قبل أن يتم هضمها.

اترك تعليقاً