تغذية

ما هي الكمية المناسبة من الفاكهة المسموح بها أسبوعيًا؟

ما هي الكمية المناسبة من الفاكهة ال...

محتوى مدفوع

تحتوي الفاكهة على عناصر غذائية مهمة جدا لصحة الجسم، وينصح الكثير من خبراء التغذية بتناولها بكثرة للاستفادة القصوى من مكوناتها الغذائية، بل وقد ينصح بعض الأطباء بعمل حمية غذائية تقوم بالأساس على الفاكهة دون غيرها من الأطعمة الأخرى. في المقابل نسمع عن الكمية الكبيرة من السكر الموجودة في الفاكهة، وندرك كذلك أن السكر هو العدو اللدود للرشاقة والتمتع بجسم صحي، ما يجعلنا نتساءل.. ما هي الكمية المسموح بها من الفاكهة وما هي كمية السكر فيها وما هو الضرر من تناولها بكثرة؟. يعرف السكر الموجود في الفاكهة باسم الفركتوز، وهو يؤثر على صحتك بشكل عام، ما يدعو بعض الأخصائيين للتأكيد على

تحتوي الفاكهة على عناصر غذائية مهمة جدا لصحة الجسم، وينصح الكثير من خبراء التغذية بتناولها بكثرة للاستفادة القصوى من مكوناتها الغذائية، بل وقد ينصح بعض الأطباء بعمل حمية غذائية تقوم بالأساس على الفاكهة دون غيرها من الأطعمة الأخرى.

في المقابل نسمع عن الكمية الكبيرة من السكر الموجودة في الفاكهة، وندرك كذلك أن السكر هو العدو اللدود للرشاقة والتمتع بجسم صحي، ما يجعلنا نتساءل.. ما هي الكمية المسموح بها من الفاكهة وما هي كمية السكر فيها وما هو الضرر من تناولها بكثرة؟.

يعرف السكر الموجود في الفاكهة باسم الفركتوز، وهو يؤثر على صحتك بشكل عام، ما يدعو بعض الأخصائيين للتأكيد على الحد من تناول الفاكهة أو منعها تماما.

وإليك الأسباب وراء هذا المنع والواردة في مجلة "وومن هيلث" النسائية:

وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية، فإن النسبة المطلوبة من السكر التي تحصل عليها السيدات البالغات لا تتعدى من كوب ونصف الكوب إلى كوبين من الفاكهة يوميا، أي حوالي 14 كوباً في الأسبوع.

وتقول جولي ابتون " المؤسس المشارك في موقع التغذية الصحية: "علينا أن نضع في اعتبارنا كمية السكر الموجودة في الفاكهة. على سبيل المثال، تحتوي تفاحة واحدة على 19 غراما من السكر، وتشير أيضًا إلى أن الألياف الموجودة في الفاكهة تبطئ من عملية الهضم وامتصاص السكر، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم تماما مثل الذي يحدث عندما تأكلين قطعة من الحلوى".

وأضافت أبتون": "السكريات المضافة (أي ما يضاف من السكر للعصائر أو الأطعمة) تسبب إشكالية حقيقية، لأنها ليست محلاة بشكل طبيعي مثل تلك الموجودة في بعض أنواع الخضراوات والفاكهة ومنتجات الألبان".

وتابعت أبتون": "لا يوجد شيء يكسبك المزيد من الوزن مثل الفاكهة، نظرا لاحتوائها على السعرات الحرارية الزائدة ومن المستغرب أنها لا تؤثر بشكل ملحوظ على مقاس خصرك. ولا ننكر بطبيعة الحال فوائد الفاكهة الصحية وأن المواد الغذائية المتوفرة فيها وفي الخضروات تقلل من خطر الإصابة بأمراض معينة مثل أمراض القلب والسكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطان".

وتقول أخصائية التغذية المعتمدة "سونيا أنجلون" والمتحدثة باسم أكاديمية وعلم التغذية: "السكر الموجود بالفاكهة يمكن أن يسبب الانتفاخ والغازات لبعض الناس بفعل الفركتوز، لأن الجسم لا يهضم الفركتوز وغيره من الكربوهيدرات بشكل صحيح، وبالتالي يؤدي تناول الكثير من الفاكهة إلى الانتفاخ والتشنج".

وتلخص أنجلون" الفكرة قائلة: "عليك بالموازنة وعدم الإسراف في تناول الفاكهة نظرا لما ذكرناه سالفا، واحرصي على شرب كوبين من عصير الفاكهة الطبيعية مرتين في اليوم وهي النسبة المسموح بها، كما يوصى بتناول الفاكهة التي تحتوي على كمية قليلة من الفركتوز مثل التوت والأناناس والبرتقال".

اترك تعليقاً