تغذية

لماذا عليك تناول الفطور من أجل خفض وزنك؟

لماذا عليك تناول الفطور من أجل خفض...

محتوى مدفوع

الكثير من الأشخاص ممن يريدون خفض وزنهم يتوقفون عن تناول الفطور، لكن دراسة طبية أكدت بأن العكس هو الصحيح. وبحسب الدراسة، التي صدرت في لندن، فإنّ الفطور يعد من أهم أركان النظام الغذائي الهادف إلى تخفيض الوزن وأن يتراوح بين 400 إلى 600 سعرة حرارية. وقال ميلتون ستوكس، مؤلف كتاب "منع كبر البطن"، إنه ينبغي على الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا بهدف خفض وزنهم أن يتناولوا الفطور بشكل منتظم. وأضاف في الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "تناول الفطور مثل وضع مزيد من الأخشاب في المدفأة، لأنك بحاجة إلى مزيد من الوقود لدعم عملية التمثيل الغذائي في جسمك يوميا".

الكثير من الأشخاص ممن يريدون خفض وزنهم يتوقفون عن تناول الفطور، لكن دراسة طبية أكدت بأن العكس هو الصحيح.

وبحسب الدراسة، التي صدرت في لندن، فإنّ الفطور يعد من أهم أركان النظام الغذائي الهادف إلى تخفيض الوزن وأن يتراوح بين 400 إلى 600 سعرة حرارية.

وقال ميلتون ستوكس، مؤلف كتاب "منع كبر البطن"، إنه ينبغي على الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا بهدف خفض وزنهم أن يتناولوا الفطور بشكل منتظم.

وأضاف في الدراسة، التي نشرتها صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية: "تناول الفطور مثل وضع مزيد من الأخشاب في المدفأة، لأنك بحاجة إلى مزيد من الوقود لدعم عملية التمثيل الغذائي في جسمك يوميا".

وأشار إلى أنّ معدل استهلاك السعرات الحرارية على الفطور يجب أن يتراوح بين 400 و600 سعرة، وأن يتم تناول الفطور خلال ساعة بعد الاستيقاظ من النوم.

ونصح "ستوكس" بتناول البروتينات والدهون الصحية والألياف على أساس أن هذه الأطعمة تعطي شعورا بالشبع طوال اليوم.

من جهته، نصح جورج كروز، مؤلف كتاب "علاج كبر البطن"، بالإكثار من تناول البيض مع الأفوكادو، مشيرا إلى أنّ الأفوكادو هي أفضل فاكهة لخفض الوزن.

ونقلت الصحيفة عن خبيرة الأطعمة، دون جاكسون، قولها إن تناول اللبن مع الألياف يساعد أيضا على خفض الوزن، مؤكدة بأنّ هناك صلة وثيقة بين تناول الألياف وانخفاض الوزن وأنّ على الأشخاص الراغبين بتقليص وزنهم الإكثار من تناولها.

وفي دراسة أخرى، حذرت جامعة "ليدز" البريطانية، من أنّ الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات يوميا معرضون للسمنة أكثر من غيرهم بسبب ضعف التمثيل الغذائي.

وأشارت إلى أنها توصلت إلى هذه النتيجة بعد تجربة شملت أكثر من 1600 شخص بالغ وأسلوب حياتهم، بما فيه عدد ساعات نومهم ونوعية الطعام الذي يتناولونه.

اترك تعليقاً