تغذية

مشروب "جذور الحمحم".. لطرد القلق ومشاعر الخوف

مشروب "جذور الحمحم".. لطرد القلق وم...

محتوى مدفوع

تنتاب الإنسان مشاعر القلق والخوف بل تسيطر عليه في أغلب الأحيان وتفقده تركيزه ما يؤدي به إلى مواقف محرجة وتصرفات غير منطقية، وهذا يحدث نتيجة اختلال في هرمون الخوف والتوتر المسمى بالأدرينالين، إذ يؤدي ذلك إلى حدوث الخوف والقلق الذي يظهر على شكل احمرار في الوجه، إضافة إلى التعرق والصعوبة في التنفس وأحياناً الارتجاف. وقال بيدرو فرنسوا، اختصاصي الأمراض النفسية والعصبية الإسباني لـ "فوشيا" إن نبات جذور الحمحم تساعد على إكساب الجسم الراحة والاسترخاء، وهذا ما أكدته الأبحاث الحديثة التي توصلت إلى أن النبتة تنبه وتنشط عمل الغدة الكظرية، ما يعزز إفراز الأدرينالين الذي يجهز الجسم للعمل والتصرف في المواقف

تنتاب الإنسان مشاعر القلق والخوف بل تسيطر عليه في أغلب الأحيان وتفقده تركيزه ما يؤدي به إلى مواقف محرجة وتصرفات غير منطقية، وهذا يحدث نتيجة اختلال في هرمون الخوف والتوتر المسمى بالأدرينالين، إذ يؤدي ذلك إلى حدوث الخوف والقلق الذي يظهر على شكل احمرار في الوجه، إضافة إلى التعرق والصعوبة في التنفس وأحياناً الارتجاف.

وقال بيدرو فرنسوا، اختصاصي الأمراض النفسية والعصبية الإسباني لـ "فوشيا" إن نبات جذور الحمحم تساعد على إكساب الجسم الراحة والاسترخاء، وهذا ما أكدته الأبحاث الحديثة التي توصلت إلى أن النبتة تنبه وتنشط عمل الغدة الكظرية، ما يعزز إفراز الأدرينالين الذي يجهز الجسم للعمل والتصرف في المواقف الحرجة الضاغطة عصبياً، وأن 85% من الأشخاص الذين شملتهم الدراسات وتناولوا "جذور الحمحم" تغيرت نفسيتهم وتغلبوا على مشاعر القلق والخوف، وأن المواظبة على المشروب مرة يومياً يحسن السلوك البشري دائماً ويكسب الإنسان ثقة في النفس ويحسن الحالة المزاجية.

ولإعداد المشروب، تضاف ملعقة من مسحوق نبات جذور الحمحم إلى كوب من الماء المغلي وتترك مدة نصف ساعة ثم يصفى الماء ويشرب.

اترك تعليقاً