تغذية

دراسة: تناول المزيد من الطعام يساعد على إنقاص الوزن.. طالما أنه فاكهة

دراسة: تناول المزيد من الطعام يساعد...

قد يبدو وكأنه آخر شيء يمكن أن يفعله متبعو الحميات الغذائية، لكن تناول المزيد من الطعام يمكن أن يكون الحل لإنقاص الوزن. إذ اكتشف مجموعة علماء بجامعة هارفارد أن تناول الفاكهة بشكل يومي يمنع زيادة الوزن حتى عند تناول الكمية نفسها من السعرات الحرارية. ويقول الباحثون إن السبب في ذلك هو مركب "الفلافونويد" الذي يوجد في الفواكه والخضروات ويرتبط بفقدان الوزن، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية. ولاختبار ماهي الفلافونويدات الأكثر فاعلية، قام العلماء بمراقبة النظام الغذائي ونمط حياة ما يقرب من 125 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 27 إلى 65 عاما خلال فترة زمنية بلغت 25 عاما. وأظهرت

قد يبدو وكأنه آخر شيء يمكن أن يفعله متبعو الحميات الغذائية، لكن تناول المزيد من الطعام يمكن أن يكون الحل لإنقاص الوزن. إذ اكتشف مجموعة علماء بجامعة هارفارد أن تناول الفاكهة بشكل يومي يمنع زيادة الوزن حتى عند تناول الكمية نفسها من السعرات الحرارية.

ويقول الباحثون إن السبب في ذلك هو مركب "الفلافونويد" الذي يوجد في الفواكه والخضروات ويرتبط بفقدان الوزن، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية.

ولاختبار ماهي الفلافونويدات الأكثر فاعلية، قام العلماء بمراقبة النظام الغذائي ونمط حياة ما يقرب من 125 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 27 إلى 65 عاما خلال فترة زمنية بلغت 25 عاما.

وأظهرت النتائج أن زيادة مستويات الأنثوسيانين والبوليمرات الفلافونويدية والفلافونول –التي توجد أساسا في العنب البري والفراولة والتفاح والكمثرى والبرتقال– كان لها الأثر الأكبر في إنقاص الوزن، كما ثَبُت أن الشاي والبصل مفيدان أيضا في عملية إنقاص الوزن.

وتقول مونيكا بيرتويا من قسم التغذية بجامعة هافارد: "تشير نتائجنا إلى أن اختيار الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد مثل التفاح والكمثرى والتوت والفلفل قد يساعد في التحكم في الوزن. وهذه النتائج قد تساعد في الوقاية من السمنة وعواقبها المحتملة،  إن فقدان بضعة كيلوغرامات من الوزن قد يحسّن صحة الإنسان بشكل كبير".

وتشير الدراسة إلى أن السعرات الحرارية ليست متماثلة كما أن هناك بعض الأطعمة  تمنع تخزين الدهون في الجسم.

ويمكن أن يؤدي فقدان مقدار صغير من الوزن إلى تقليل أو منع خطر الإصابة بالسكّري والسرطان وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

اترك تعليقاً