تغذية

استمتعي بطعامك من دون زيادة الوزن في رمضان بهذه النصائح المذهلة!

استمتعي بطعامك من دون زيادة الوزن ف...

يختلف شهر رمضان عن باقي الشهور بمناخه الخاص وطقوسه الجميلة، التي من ضمنها الكثير من الأطباق الفريدة بلذتها والكاملة بدسمها في آنٍ معاً!. ومع غنى مائدة الإفطار الرمضاني بما لذّ وطاب، يصبح من الصعب مراعاة القواعد الصحية لتناول الطعام بعد نهارٍ طويل من الجوع والعطش، مايؤدي إلى زيادة واضحة في الوزن لدى معظم الأشخاص في نهاية الشهر. إلا أن النتيجة ستكون معكوسة لو بذلتِ القليل من الجهد في تطبيق بعض العادات الصحية التي ينصح بها خبراء التغذية العلاجية، والتي ستضمن لكِ الاستمتاع بطعامك وتجنب زيادة الوزن في الوقت نفسه. ومن أهم تلك النصائح: تناولي إفطاركِ بالتدريج أي حاولي وضع فواصل

يختلف شهر رمضان عن باقي الشهور بمناخه الخاص وطقوسه الجميلة، التي من ضمنها الكثير من الأطباق الفريدة بلذتها والكاملة بدسمها في آنٍ معاً!.

ومع غنى مائدة الإفطار الرمضاني بما لذّ وطاب، يصبح من الصعب مراعاة القواعد الصحية لتناول الطعام بعد نهارٍ طويل من الجوع والعطش، مايؤدي إلى زيادة واضحة في الوزن لدى معظم الأشخاص في نهاية الشهر.

إلا أن النتيجة ستكون معكوسة لو بذلتِ القليل من الجهد في تطبيق بعض العادات الصحية التي ينصح بها خبراء التغذية العلاجية، والتي ستضمن لكِ الاستمتاع بطعامك وتجنب زيادة الوزن في الوقت نفسه. ومن أهم تلك النصائح:

تناولي إفطاركِ بالتدريج

أي حاولي وضع فواصل زمنية بين كل جزء منه، بحيث تتناولين العصير (يفضل الطبيعي بدون إضافة سكر) أو الحساء في البداية مع 3 حبات من التمر، وتأخذين فاصلاً قصيراً لتتناولي بعده طبقاً من السلطة، ما يجعلك تقتربين من الشبع وتحدّدين بالتالي الكمية التي ستتناولينها من الطبق الرئيسي.

شرب الماء

لا تترددي بشرب الماء قبل الإفطار وخلاله وبعده، ولا تعيري انتباهك للتحذيرات بعدم شربه إلا قبل الطعام أو بعده بنصف ساعة فهذه المعلومات غير دقيقة كما نظن، لأن الماء مفيد جداً في المساعدة على عملية الهضم.

تناولي الحلويات كوجبة منفصلة

تحتوي الحلويات الرمضانية على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لذلك أجلي تناول طبق الحلوى إلى ما بعد وجبة الإفطار بساعة على الأقل، ويمكنك شرب كأس من الشاي بدون سكر مع الحلوى لأن ملعقة السكر الواحدة تحتوي على 80 سعرة حرارية، وأنت لا تحتاجينها مع الحلوى .

لا تحرمي نفسك من الحلوى المفضلة لديك

لأنك لو فعلتِ ذلك سينحصر تفكيرك في الحصول عليها بشدة وعندها ستأكلين كميات كبيرة، لذا يكفي أن تحددي الكمية بقطعة واحدة.

وجبات خفيفة بين الإفطار والسحور

مثل تناول قطعة من الحلويات وإتباعها بقطعة من الفاكهة، ثم كوب من اللبن مع التمر، ويمكنك تناول كمية من المكسرات غير المحمصة والخالية من الملح كالكاجو واللوز والفستق الحلبي وغيرها.

حافظي على وجبة السحور

تمسكي بها حتى لو أكثرت من الطعام في وجبة الإفطار، فالتخلي عن السحور لن يفيدك في حرق السعرات الزائدة من الوجبة السابقة، بل على العكس سيساعد جسمك ليبرمج نفسه على تخزين الدهون كلها من الوجبة الوحيدة "الإفطار" حتى يستطيع الصمود أثناء الصيام. مع الانتباه إلى ضرورة احتواء وجبة السحور على البروتين الذي يتطلب وقتاً طويلاً ليتم هضمه مما يؤخر الإحساس بالجوع خلال النهار.

اترك تعليقاً