تغذية

إضافة بودرة البروتين إلى حميتك اليومية يزيد من وزنك

إضافة بودرة البروتين إلى حميتك اليو...

محتوى مدفوع

الفائدة التي تكمن وراء المكملات الغذائية هي أن البروتين يساعد على إصلاح ألياف العضلات التي تمزقها التمرينات الرياضية، وهذا بدوره يضاعف حجم العضلات ويحسن من القوة الجسدية. لكن على الرغم من ذلك فإن البروتين لا يعمل على بناء وتعزيز بنية العضلات إلا إذا قمنا بممارسة الرياضة بشكل كاف، بحسب الدكتور رانشورداس، خبير التغذية الرياضية في جامعة شيفلد هالام، إذ صرح لصحيفة الديلي ميل بأن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة  أقل من خمس ساعات في الأسبوع، ليسوا بحاجة إلى تناول كمية بروتين إضافية. وأضاف:"في الواقع، هذه المساحيق قد تسبب الضرر أكثر من الفائدة من حيث أنها تحفز على اكتساب الوزن، فعندما يتم

الفائدة التي تكمن وراء المكملات الغذائية هي أن البروتين يساعد على إصلاح ألياف العضلات التي تمزقها التمرينات الرياضية، وهذا بدوره يضاعف حجم العضلات ويحسن من القوة الجسدية.

لكن على الرغم من ذلك فإن البروتين لا يعمل على بناء وتعزيز بنية العضلات إلا إذا قمنا بممارسة الرياضة بشكل كاف، بحسب الدكتور رانشورداس، خبير التغذية الرياضية في جامعة شيفلد هالام، إذ صرح لصحيفة الديلي ميل بأن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة  أقل من خمس ساعات في الأسبوع، ليسوا بحاجة إلى تناول كمية بروتين إضافية.

وأضاف:"في الواقع، هذه المساحيق قد تسبب الضرر أكثر من الفائدة من حيث أنها تحفز على اكتساب الوزن، فعندما يتم خلطها بالحليب أو الزبادي مع العسل والفواكه أو الشوفان مثلاً، تصل السعرات الحرارية المكتسبة إلى 500 أو أكثر".

ويقترح الدكتور رانشورداس أن يتم استهلاك البروتين من قبل كبار السن، لأن الشهية تقل عمومًا مع التقدم  ​​في السن، والأشخاص في هذه الحالة غالبًا ما يكافحون للحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية. وهذا النوع من البروتين الذي يتناوله الرياضيون لا يختلف كثيراً عن المكملات الغذائية التي تتوفر في الصيدليات لكبار السن.

أما بالنسبة لشخص ما في الـ70 أو الـ 80 من العمر، فإن الجمع بين رفع الأوزان وتناول البروتين - أو حتى مسحوق الحليب منزوع الدسم يضاف إليه الماء - سيكون فكرة جيدة؛ لأنه من شأنه تحسين كثافة المعادن في العظام  أي -كمية الكالسيوم في العظام-، وأيضاً يساعد في الحفاظ على كتلة العضلات، وفقاً للدكتور رانشورداس.

وبالتالي فإن كمية البروتين الموصى بها في اليوم هي - 0.8 غرام/ للكيلو الواحد من وزن الجسم. فبينما تحتاج المرأة التي تزن 55 كلغ إلى تناول حوالي 44 غراما من البروتين يوميًا - وهو ما يعادل تقريبا صدر دجاجة صغيرة واحدة و 200 غرام من اللبن أو نصف لتر من الحليب، يحتاج الرجل الذي يزن 70 كلغ إلى ما يعادل 56 غراما من البروتين.

بالنسبة للدكتور رانشورداس، فإنه من غير المرجح أن تتسبب مساحيق البروتينات في أي ضرر يذكر بسبب إفراز فائض من البروتين، وأن الأشخاص الذين يحتاجون حقًا إلى توخي الحذر من تناول البروتين هم أولئك الذين يعانون من ضعف وظائف الكلى؛ لأن الكثير من البروتين يمكن أن يسبب ضغطاً على هذا العضو الحيوي.

اترك تعليقاً